الدبور – وزير سعودي وفي مكة وفي شهر الجرام وفي يوم الحرام يوم عرفة، أفتى و شرح لنا كيف أن “دولة” إسرائيل الشقيقة أفضل من ، وكيف هي عند الله أفضل من .

الوزير الذي طلبوا منه شتم قطر والتحدث عن موضوع منعها القطريين من الحج، مع إنهم قالوا أن هناك ٥٠٠ حاج قطري دخل الى للحج، فكيف لو سمحت، ما علينا، عندما أراد شتم قطر، لم يجد نفسه وبدون ترتيب وبتلقائية يمدح أولاد عمه ودولة إسرائيل الشقيقة.

 

حيث قال وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودي،  في فيديو تم تداوله على وسائل التواصل الإجتماعي، يمتدح فيه إسرائيل ويهاجم قطر مجاملة لولي العهد السعودي الذي صار المتحكم الوحيد في المملكة.

 

وقال “آل الشيخ” في لقاء له تعليقا على موسم الحالي:

”من أتى للحج أهلا وسهلا ومن لم يأتي فالحمد لله رب العلماين هذا ركن من أركان الإسلام لا يستطيع أحد أن يمنعه ولا يستطيع أحد أن يفرضه على أحد”

 

وتابع ممتدحا دولة الاحتلال التي سماها دولة إسرائيل وهاجم قطر ضمنيا:

”ومما أثار التعجب أن دولة إسرائيل على ما نعرفه عنها بالشيء الكثير لم تمنع الحجاج من السفر للمملكة لأداء الفريضة، أما إحدى الدول كما علمنا ـ في إشارة لقطر ـ منعت حجاج بيت الله”

وتابع هجومه على قطر الذي نفت ذلك مرارا وتكرار:”وهذا يعتبر سقطة كبيرة جدا جدا لمن قام بهذا التصرف فلا يمنع أحد من الحج ومن قام بهذا الفعل فهو حريا من الله بالعقوبة عاجلا غير أجل”.