الدبور – إمام المسلمين ، نعم هكذا أطلق صحافي سعودي على الملك سلمان في تغريدة نشرها و ارفق فيها فيديو ل “إمام المسلمين” وهو يتفقد الحج من برجه العالي في قصره الذي يمتد من منى الى المزدلفة الى عرفات.

فعندما يريد الحج هو او كبار ضيوفه، فما عليهم إلا المشي في ممر طويل داخل القصر أو ربما بعربه جولف، وبهذا يتنقل بين منى وعرفات والمزدلفة.

 

وقد نشرت وكالة الأنباء السعودية “واس”، الاثنين، صورا تظهر بن عبد العزيز في مشعر منى.  وعلقت: “خادم الحرمين الشريفين يصل إلى منى للإشراف على راحة حجاج بيت الله الحرام”.

لا نعلم كيف أشرف الملك إمام المسلمين على راحة الحجاج من هذا البرج العالي وخلال نصف دقيقة من وقوفه على الزجاج الفاصل حتى لا يخرج الهواء البارد من قصر إمام المسلمين ويصل إلى المسلمين الذين يشرف عليهم.

 

وإمام المسلمين الذي لا يحارب إلا المسلمين، ألم يسمع عن منع المسلمين من الحج؟ ألم يسمع أن جارته المسلمة قطر محاصرة من إمام المسلمين، ويمنع أهلها الحج؟

إمام المسلمين لم يسمع صرخات أطفال اليمن في باصات المدارس الذين قصفتهم طائرات الإمام وهم يحتفلون بحفظ القرآن؟

إمام المسلمين لم يسمع عن الإنتهاكات في المسجد الأقصى، مسرى الرسول عليه الصلاة والسلام الذي هو خليفته؟

إمام المسلمين لم يسمع آهات أهل غزة و ليبيا، بل لم يسمع صرخات اطفال الشيوخ والدعاة من أبناء بلده السعودية الذي زج بهم في السجون؟

إمام المسلمين خرج فنظر فعبس فقدر فخرج بنتيجة أن الحجاج من تحته كلهم بخير وبراحة، فقد أشرف عليهم من قصره العالي لمدة نصف دقيقة كاملة.

شاهد إمام المسلمين الذي لا يقاتل إلا المسلمين في التغريدة التي لسعها الدبور: