الدبور – إنتقم وسلطاته من مواطن سعودي ذهب إلى كندا لتحصيل تعليمه، ورفض العودة الى حسب الأوامر .

حيث قال الناشط السعودي المقيم في كندا، عمر عبد العزيز،  إن السلطات السعودية اعتقلت اثنين من أشقائه وعددا من أصدقائه.

جاء ذلك في تغريدة لسعها الدبور، كان قد نشرها عبد العزيز، على حسابه في موقع تويتر، قال فيها “الحكومة السعودية تعتقل ٢ من إخوتي وعدد من أصدقائي”.

وأوضح الناشط الذي يعيش في منفى اختياري بكندا في تغريدة له على موقع تويتر أنه تأكد من هذه الاعتقالات، مشيرا إلى أنه تلقى رسالة من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان حملها إليه أخوه أحمد ومعه رجلان آخران قبل أسابيع من اعتقال إخوته، حيث جاؤوا ليفاوضوه ويقنعوه بالعودة إلى السعودية، مؤكدين أن ابن سلمان منحه الجوار وأن أحدا لن يمسه بسوء إن عاد.

ويضيف ابن عبد العزيز أنه فوجئ مؤخرا باقتحام العشرات من رجال الأمن بيت أهله واعتقال اثنين من إخوته، واقتحام بيوت ثمانية من أصدقائه واعتقالهم، رغم الإجارة التي منحها الأمير له.

ويقول إن السلطات السعودية ضغطت على أخيه أحمد ليتواصل معه لمطالبته بالتوقف عن التغريد في مواقع التواصل، وإيقاف حساباته التي يوجه فيها انتقادات للدولة السعودية.

وأكد ابن عبد العزيز على مواصلة نهجه في التعبير عن آرائه وموقفه من الحكم في السعودية حتى لو استمرت السلطات في اعتقال شقيقيه وأصدقائه.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قال عبد العزيز إنه تم تهديد أسرته بسبب تغريداته حول الأزمة الدبلوماسية مع كندا.

وأوضح أن السلطات السعودية اقتحمت منزل شقيقه وطلبت منه أن يقنعه بالتوقف عن التغريد حول الأزمة الدبلوماسية بين كندا والسعودية، مشيرا إلى أنه تم تهديد شقيقه بـ”إرساله إلى السجن”.