الدبور – شرطية في تم تكريمها لما قامت به من لفتة إنسانية، عندما وجدت طفل يبكي من الجوع فقامت بإرضاعه بدون تردد.

وقد انتشرت في الأيام الأخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لشرطية أرجنتينية تدعى سيليستي أيالا تقوم بإرضاع طفل في مستشفى سور ماريا لودوفيكا قرب العاصمة الأرجنتينية.

 

وقد نشر زميل أيالا في الصورة على حسابه على “فيسبوك” كاشفاً أن زميلته وجدت طفلاً مشرداً يبكي من الجوع، فقامت بإرضاعه بشكل تلقائي. وكتب مخاطباً أيالا: “أريد أن أكشف عن خطوة الحب العظيمة التي كانت لديك اليوم تجاه هذا الطفل. فمن دون معرفته ومن دون اهتمامك بأي تفاصيل، تعاملت معه كأنك أمه…  لا نرى مثل هذه الأشياء كل يوم”.

 

وقد تحدّثت أيالا مع صحف محلية، وكشفت أن هذا الطفل وإخوته فصلوا عن والديهم، ويعيشون في فقر كبير وسوء تغذية. كما شرحت أنها أم لطفلة عمرها 16 شهراً. وعندما رأت الطفل يبكي في المستشفى من الجوع لم تتردّد للحظة في إرضاعه، فطلبت الإذن من الممرضات وحضنته وأطعمته، ما جعله يهدأ ويتوقّف عن البكاء.
وقد قامت السلطات المحلية بتكريم أيالا وترقيتها في وظيفتها.

شاهد الصورة التي لسعها الدبور: