الدبور – لكل حاقد على نجاح وحصول السعودية على المركز الأول في تنظيم الحج، ونجاح هذا العام على تنظيم الحج رغم كل المعوقات والمؤامرات القطرية لسحب التنظيم منها و إعطائه لأمريكا، فقد نجح هذا الموسم، حسب تصريح العديد من المسؤولين في .

ولإثبات نجاح الموسم الدبور ينشر الدليل حتى لا يترك لجماعة قطر أي مجال للتشكيك أن السعودية هي خير من ينظم موسم الحج، وستنظمه العام القادم بعد هذا النجاح الكبير.

 

فقد تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو لسعه الدبور يظهر تواجد أحد “المخنثين” في موسم ، مما أثار استغراب أيضا.

 

ووفقا للفيديو ، فقد تفاجأ الحجاج أثناء رميهم للجمرات بظهور شخص غلب عليه الملامح النسائية ويرتدي زيا نسائيا وبلا غطاء رأس أثناء عودته من رمي الجمرات.

 

وبحسب الفيديو، فقد سأله مصور الفيديو عن جنسيته فأجاب أنه من اندونيسيا، في حين طالبه أحدهم بأن يعطيه “قبلة” ليقوم بمنحه “قبلة” على الهواء بطريقة مائعة وأسلوب غريب يؤكد بأنه إنسان غير سوي.

المثير في الموضوع هو كيف سمحت السلطات السعودية بوجود مثل هؤلاء في الحج، حيث بدا وكأنه أحد الحجاج الرسميين، حيث ارتدى الإسورة المخصصة للحجاج، وظهر يتحرك بكل حرية وأريحية.

 

كما بدا لافتا تحرش الحجاج به، وطلب مصور الفيديو منه “قبلة” في الوقت الذي دفع فيه كل واحد منهم مبلغ كبير من المال من أجل الذهاب للحج واداء الفريضة.

وبهذا تم تطبيق رؤية ٢٠٣٠ بالسماح للكل بدخول مكة بما فيهم الشواذ، طبعا الكل إلا قطر وحجاج قطر فهم رجس من عمل الشيطان، وكل رؤية و بخير.