الدبور – في سلطنة عمان، الطفلة أو الشابة الصغيرة ذات ال ١٧ عاما، تفوقت في دراستها وتعد من الحالات النادرة لشابة بعمر ال ١٧ عاما تدخل الجامعة لدراسة الطب مباشرة.

فقد تم تداول صورة الشابة العمانية رغد الطائي عبر وسائل التواصل الإجتماعي، بإعتبارها من القلائل في العالم الذين يتم قبولهم لدراسة الطب في هذا العمر.

 

التغريدة التي لسعها الدبور من موقع تويتر، تقول أن رغد الطائي شابة من ستدرس الطب من السنة الأولى وهي تعد أصغر في مجال دراسة الطب، ومن الحالات الناردة في العالم في هذا المجال.

وقد سبقتها أيضا شابة فلسطينية تدرس الطب حاليا في نيويورك ودخلت كلية الطب مباشرة بعمر ال ١٧ عاما لتفوقها غير الطبيعي بين من هم في عمرها.

 

التغريد التي لسعها الدبور جاء فيها ما نصه:

“الطالبة رغد الطائي في عمر ١٧ سنة من الحالات النادرة التي يتم قبولها لدراسة الطب بالسنة الأولى مباشرة في جامعة جلاسكو بسبب تفوقها في مؤهل IB وحصولها على درجة عالية جدا في الايلتس والمقابلة الشخصية .. نبارك لرغد و نرجو من الله أن يوفقها دائما”

وقد علق بعض النشطاء على التغريدة بتوقعهم حصولها على منصب أول وزيرة صحة شابة في سلطنة عمان بعد تخرجها وممارسة عملها بفترة قصيرة، وأثنى الكثير على هذه الأمنية وتمنوا أن تتحقق، فهي تستحق بتفوقها في هذا السن.

وإذا صحت توقعات النشطاء ربما تكون أصغر و أول وزيرة صحة في سلطنة عمان بل في الوطن العربي كله.

حيث قال مغرد ما نصه:

“ماشاء الله،  الله يوفقها تذكروا هذا الاسم زين ان شاء الله في يوم من الايام بتشوفوها وزيرة”