وأثناء عبور أحد المارة للطريق سيرًا على الأقدام بجوار المدرسة، فوجئ بشخص ملقى على الأرض بين السيارات، فأبلغ وزارة الداخلية، وبانتقال رجال الأمن تبين وفاته، فيما أحيلت جثته للطب الشرعي، حيث اتضح أنه توفى بسبب جرعة مخدرات زائدة.

 

وإثر تحريات تم ضبط الهندي والباكستاني وعثر بحوزتهما على مواد مخدرة متنوعة.

 

واعترف المتهمان بالواقعة، إذ قالا إن صداقتهما بالفلبيني تمتد لسنوات طويلة، وإنه فارق الحياة خلال تواجده معهما في السيارة أثناء جلسة تعاطي، فاضطرا للتخلص من جثته خشية المساءلة القانونية.

 

وأحيل المتهمان إلى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما.