الدبور – أحرج ماجد عبد الهادي الإعلامي في قناة الجزيرة حلف الفجار و بتغريدة واحدة، وكل ما قاله هو تذكيرهم بتصريحات التي أعلنت الحرب على اليمن بحجة تثبيت الشرعية ومقاتلة ما أسموهم عصابات الحوثي.

التغريدة التي أثارت غضب الذباب الإلكتروني والإعلام التابع للدب الداشر و شيطان العرب، فشنوا هجومهم على عبد الهادي وبدأ مسلسل التبرير و الدفاع .

 

وقال ماجد عبد الهادي في تغريدته التي لسعها الدبور كعادته مذكرا بتصريح المتحدث باسم قوات التحالف الشيطاني ما نصه:

“في اليوم الثاني لانطلاق “عاصفة الحزم” أعلن المتحدث باسم قوات “التحالف العربي” أحمد العسيري تدمير ٩٠٪ من مقدرات الحوثيين. ومنذ ذلك التاريخ قبل ما يزيد على ثلاث سنوات ما زالت قوات التحالف تحاول عبثاً تدمير ١٠٪ المتبقية.”

 

التغريدة التي إستفزت أمجد طه المدافع الشرس عن الإمارات و السعودية وكله بثوابه طبعا، وبرر التصريح بتشبيه قوات التحالف بصلاح الدين الأيوبي، وقال هذا أمر طبيعي أن تكون ال ١٠٪ أصعب من ال ٩٠٪ وهو كلام صحيح ومنطقي، وذكر على ذلك مثال معارك صلاح الدين الأيوبي حيث قال في رده على عبد الهادي ما نصه:

“في ابجديات الحروب 90%سهل والصعب 10% او الـ1%..كما فعل صلاح الدين الايوبي الذي خاض قتالا عظيما ضد المحتلين فحرر معظم ولبنان90%وحاول تحرير”صور”ومناطق اخرى لكنه فشل وتأخر لانه كان يهتم بارواح الأبرياء الدروع البشرية التي قد يستخدمها العدو كما يفعل الحوثي في !

بينما رد بعض المغردين بمنطق آخر وهو وجود طرف ثالث يدعم الطرفين في هذه الحرب، حيث قال مغرد ما نصه:

“في حرب العراق مع إيران استمرت 8 سنين ليس لأن العراق ضعيف وليس لأن إيران الاقوى بل لأن امريكا واسرائيل والروس والناتو كانو يدعموا إيران ودول عربية بعضهم بالسر والبعض علنا …نفس السيناريو مع الحوثي”