الدبور – فقط في بلد العجائب التي لا تنتهي سلطنة عُمان هل لك أن تتخيل ولو للحظات أن تسبح في حفرة كونها نيزك؟

قد لا تصدق ولكنها حقيقة موجودة في التي أطلق عليها الدبور بلد العجائب بعد حفل الشواء الذي يقام كل عيد أضحى، حيث يتم دفن اللحم لمدة ٣ أيام قبل إستخراجه و أكله.

 

ولتعيش مغامرة سياحية رائعة فلا داعي للسفر بعيدا، أجمل و أقوى و اخطر مغامرة للسباحة تجدها في سلطنة عمان في قلب الوطن العربي.

بالتحديد في ولاية قُريات بمحافظة مسقط، يقع أحد أهم المنتزهات في السلطنة العُمانية، وهو منتزه “هوية نجم”. ومن إحدى سماته المميزة حفرة واسعة وعميقة تتوسط المنتزه وتحمل اسمه أيضاً.

ورغم أن حفرة “هوية نجم” تبدو كبئر ماء، إلا أنها أعمق وأوسع من ذلك بكثير، إذ يزيد عمقها عن 10 أمتار. وهي تحتوي على مياه شديدة الملوحة فضلاً عن كون مصدرها هو البحر الذي لا يبعد عنها سوى 3 كيلومترات.

وتمثّل السباحة في هذه الحفرة تجربة مميزة حقاً، فهي تظهر كجوهرةٍ زمرّدية فاقعة اللون فضلاً عن تناقضها مع اللون البنّي للطبيعة الجغرافية الصخرية التي تحيط بها كوعاء.

 

وتختلف الروايات حول أصل هذه الحفرة التي قيل إنها اكتُشفت منذ آلاف الأعوام، إذ تنصّ بعض المصادر على أنّها نشأت من اصطدام نيزك في أرض المنتزه خلال الزمن القديم. بينما تنص رواية أخرى على تكوّن الحفرة حصل بسبب انهيارات أرضيّة.

وبالإضافة إلى كون الحفرة عاملاً جاذباً في المنطقة، يستطيع السّياح أيضاً أخذ متنفسٍ من حياة المدن عن طريق التخييم والتجوّل في أنحاء المنتزه، وستجد فيها أيضاً مرافق مثل مساحات خضراء وممرات مبلّطة، وبالإضافة إلى مناطق استراحة مظلّلة.  

 كما يُطل المنتزه الساحليّ على بحر عُمان، وهو يتميّز بطقسه المعتدل.