الدبور – أفادت بعض المصادر أن فشلت بالتوصل الى اتفاق بين إيران و الولايات المتحدة الامريكية، حيث لم تستطع التوصل لإتفاق يرضي الطرفين.

وكانت وكالة الأنباء العمانية قد قالت أن هناك رسالة تسلمها بن سعيد من الرئيس الإيراني حسن روحاني، وذلك بعد أنباء الوساطة العمانية بين طهران وواشنطن.

 

وذكرت وكالة الأنباء العمانية أن وزير ديوان البلاط السلطاني، خالد البوسعيدي، “تلقى الرسالة” خلال استقباله في مكتبه صباح اليوم السفير الإيراني لدى السلطنة، محمد رضا نوري.

وتم خلال المقابلة تبادل الأحاديث الوديَّة واستعراض العلاقات الثنائية الطيبة، بحسب “العمانية”.

ولم تشر وكالة الأنباء عن فحوى الرسالة التي أتت فيما يبدو بعد فشل الجهود في تقريب وجهات النظر، فيما توقع محلل سياسي عماني أن تكون الرسالة عبارة عن موافقة او تنازل عن بعض الامور التي تمسكت بها ولم تقبل بها ، لأن إيران تسعى للتوصل إلى حل مع بأقل الخسائر ولكنها غير معنية بفتح جبهة مع ترامب في الوقت الحالي.

 

وكانت تقارير إعلامية قد ذكرت الشهر الماضي أن طلبت من سلطانة عمان التوسط لفتح قناة حوار “غير علنية” مع الولايات المتحدة، من أجل تهدئة الخلافات بين الجانبين.

وكان وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي قد زار واشنطن الشهر الماضي، وذلك بعد أسبوع من زيارة وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف إلى .

وتفادت العلاقات الثنائية المستقرة بين البلدين (عمان وإيران) التوترات المزمنة بين طهران من جهة والسعودية وحلفائها من جهة أخرى..