الدبور – كشف المغرد الشهير السبب الحقيقي وراء إلغاء طرح في السعودية.

ونفى مجتهد الذي يتابعه أكثر من ٢ مليون وعادة ما تصدق تغريداته، لأنه يغرد من داخل قصور الحكم، نفى أن يكون هو من سرب المعلومات الى رويتر عن تدخله لإلغاء الطرح كما نشر من قبل.

 

وقال مجتهد في تغريدة لسعها الدبور ما نصه:

“لم يتحدث الملك مع رويترز ولا مع أحد عن طرح أرامكو. وما نسب للملك من أنه هو الذي وجه بإلغاء الطرح كان تمثيلية من محمد بن سلمان رتبها كما لو كانت تسريبا خاصا لرويترز من الملك، وذلك حفظا لماء وجهه، وكأنّ الإلغاء حصل بتدخل فوق سلطته ولم يكن تراجعا منه.؟ طبعا الحيلة انطلعت على الوكالة”

 

والدليل على صدق مجتهد الحالة الصحية للملك، وتدوال أخببار كثيرة عن سوء وضعه الصحي، وإنه يعيش على الأدوية والمقويات حتى يتستطيع الخروج أمام الناس، وقالت بعض المصادر إنه يعاني من فقدان للذاكرة.

مما يؤكد إنه لا يملك القدرة على إتخاذ مثل تلك القرارات والتدابير، بل أن إلغاد الطرح جاء من نفسه لتراجعه عن قرار في الوقت الحالي، حسب رواية مجتهد.

وسواء الملك هو من تدخل و ألغى الطرح أم ابن سلمان لا يريد أن يتم الطرح في هذا الموعد بالذات، وتم تأجيله حتى يصل إلى سدة الحكم و إنهاء بعض الترتيبات المتعلقة بالطرح، فهذا يدل على تخبط داخل قصر الحكم وتخطب بسياسات ولي العهد الذي لم يعلن تنصيبه حتى اليوم لأسباب ذكرها مجتهد بتغريدة ثانية.

 

حيث قال مجتهد في تغريدة لسعها الدبور:

“مقربون من ابن سلمان ينقلون أنه في قلق متزايد وتوتر شديد بسبب تردده في اتخاذ قرار بإصدرا إعلان أن والده تنازل له عن الملك. وهو بالمناسبة لايحتاج إقناع والده لأنه هو الذي يوقع قرارات والده الذي ليس في وضع عقلي يسمح له بمعايشة الأحداث، وكل ما يحتاج هو إعلان منسوب لوالده أنه تنازل له”

وتبعها بسلسة تغريدات جاء فيها ما نصه:

“فهو من جهة لا يريد أن يستعجل قبل أن يقضي على باقي رموز الأسرة التي يظن أن الذي أسكتهم هو بقاء والده ملكا. فهو يظن أن هؤلاء يعرفون أن أي قرار بتنازل الملك له لم يصدر من الملك وأنه هو الذي أصدره، ويخشى إن أعلن قبل أن يحيدهم تماما أن يعلنوا رفضهم ويفضحوا حقيقة وضع الملك العقلية”

“ومن جهة أخرى يخشى ابن سلمان أن يتفاجأ بوفاة والده قبل أن يحيّد هذه الرموز فيكون استلامه للسلطة حينها أصعب مما لو تنازل الملك له في حياته، فمهما كان وضع والده العقلي في الوقت الحاضر مكشوفا أمام خواص الأسرة فهو امام الشعب ملك كامل الأهلية مما يعطي الخيار الأول شرعية أقوى”

“وقدأخبر الأطباء محمد بن سلمان أن صحة والده تتدهور بسرعة وأن الانتكاسة الكبيرة القادمة التي قد تتسبب في وفاته قريبة جدا، وهذا ما زاد قلقه وتوتره وأصبح يعيش هذا الهاجس طيلة الوقت، ويتجلى على تصرفاته ومظهره أمام المقربين منه”

وختم مجتهد تغريداته بنصيحة للدب الداشر إن طلب مشورته حيث قال ما نصه:

“وإن كان محمد بن سلمان يريد أن يستشير مجتهد فهو يشير عليه بأن يمضي قدما في الخيار الأول فقد تبين أن رموز الأسرة أضعف وأجبن وأعجز من أن يفعلوا شيئا وأن زعمهم السكوت بسبب وجود الملك سلمان ليس إلا حجة لتغطية هذا الجبن والعجز والفشل”