الدبور – الفنانة الإماراتية أحلام تشجع على إقامة علاقات غير شرعية ولكن بشرط دون عنف، جاء تشجيعها هذا  بوقوفها القوي والمستمر مع المغني سعد المجرد المتهم بقضايا متعددة.

صاحب أغنية انت المعلم، ولم نعلم معلم بأي أمر إلا بعد إنتشار فضائحه بجرائم إغتصاب متكررة، فلم تنتهي قضيته الأولة حتى تورط بقضية ثانية وقت أحلام معه بها.

 

ووقفت  الفنانة أحلام مع المجرد أول مرة أتهم فيها وقالت إنه بريئ مع إنه إعترف بإقامة العلاقات الجنسية مع البنات ولكنه نفى تهمة الإغتصاب، وخرج بكفالة مالية لحين إنتهاء القضية، ولكنه ما لبث إلا أن تورط بقضية إغتصاب جديدة.

وللمرة الثانية تغرد أحلام وتقف معه، مع إنه إعترف و إعترف محاميه بأنه أقامة علاقة جنسية مع المشتكية ولكن بالتراضي ونفى أن يكون المجرد قد مارس العنف بأي شكل من الأشكال معها إثناء المعاشرة الجنسية أو بعدها.

وأحلام غردت تدافع بكل قوتها كما فعلت أول مرة رغم إعتراف المجرد ومحاميه واقعة المعاشرة الجنسية ونفي العنف، كأن أحلام تقول له ما تقوم به لا بأس به وتشجعه على المضي بهذا النوع من العلاقات المحرمة و غير الشرعية ولكن بشرط أن لا تمارس العنف خلال العلاقة حتى لا تورط نفسك.

 

وقالت “أحلام” في تغريدةٍ لها عبر “تويتر” موجهة حديثها لـ”لمجرد” ولسعها الدبور ما نصه:

“الله ينصرك حبيبي الف سلامه عليك وحسبي الله ونعم الوكيل في كل من يظلمك وظلمك الله معاك وبينصرك #مبرووووك كنت متاكده انك نقي ورائع وانسان جميل ابن حبيبي #كلنا_معاك مبروك البرآءه مبروك للمغرب”.

و كشف محامي الفنان المغربي ، المحامي “جون مارك فيديدا” أن موكله “لم يعنف المشتكية، وكل ما في الأمر هو علاقة جنسية رضائية بين الطرفين”، وذلك في تصريح لموقع “فرانس أنفو”.

وأضاف المحامي أن لمجرد “التقى بالشابة بسان تروبيز ليلة السبت الأحد الماضي، ودعاها إلى غرفته”، مشيرا إلى أنه “كانت بينهما علاقة جنسية رضائية، ولا يوجد أي دليل على ارتكابه للعنف ضدها”.

 

وأفرج القضاء الفرنسي عن سعد لمجرد بكفالة مالية مع وضعه تحت المراقبة وعدم السماح له بمغادرة البلاد بعد أن وُجهت له تهمة الاغتصاب.

ويوجد لمجرد في فرنسا منذ أكثر من سنة ونصف، حيث يحاكم بتهمة ولا يحق له مغادرة البلاد، بعدما أطلق سراحه بشكل مشروط حيث زار المغرب في مناسبات قليلة.

 

وكانت الشرطة الفرنسية أوقفت لمجرد سابقا في أكتوبر 2016 لاعتدائه على امرأة فرنسية في فندق فخم في شارع الشانزليزيه، واتهم بالاغتصاب والاعتداء.