الدبور – زلط ملط في شوارع و في عز النهار و امام الجميع وعلى عينك يا يا شرطي المرور، هذا ما وصل له الحال في دبي والعمارات الشاهقة التي لا يعلم ما يجري تحتها إلا من كان تحتها.

فقد إنتشرت صورة لفتاة عارية تماما في شوارع دبي وفي النهار بدون خوف ولا حياء من المارة ولا من شرطي المرور المشغول بالردح على تويتر ضاحي خلفان.

 

وفي الصورة التي لسعها الدبور كعادته تظهر الفتاة وهي تقف امام سيارتها وهي عارية تماما، ووضع ناشر الصورة على موقع تويتر علامة على نمرة السيارة حتى لا يخرج خرفان ليشكك ويقول الصورة من قطر كعادته.

واعترف ضاحي خرفان بالدعارة المنتشرة في دبي ولم يعرف كيف يجاوب إلا ان قال الدعارة منتشرة عندكم ايضا في كل فندق، في رده على التغريدة.

 

وكان ضاحي خلفان، نائب رئيس شرطة دبي وعضو المجلس التنفيذي للإمارة، قد اعترف في لقاء تلفزيوني سابق، بانتشار الدعارة في دبي، معتبراً أنها “بلوى عامة”.

وتقول إحصائيات إن أكثر من 80% من سكان إمارة دبي أجانب، من بينهم ما لا يقلّ عن 2% من العاهرات، وفق ما ذكره موقع “ميدل نيوز” العبري.

 

وسبق أن نشرت صحيفة “الغارديان” البريطانية تقريراً بعنوان “الحياة الليلية في دبي”، تحدث فيه الصحفي ويليام بتلر عن الحياة الجنسية في إمارة دبي، بعد أن عاش فيها أربع سنوات كاملة.

 

وقال الصحفي البريطاني: “من المستحيل الحصول على عدد العاهرات في دبي؛ لأن السلطات لن تقدم أبداً مثل هذه الأرقام، كما أنه من الصعب أيضاً حساب العاهرات المتخفيات أو اللاتي يمارسن الجنس في أوقات الفراغ”.

وفي عام 2009، كشفت المصورة الصحفية البلغارية ميمي تشاكاروفا، التي قضت سبعة أعوام في التحري عن تجارة الجنس بالعالم، أن حركة الاتجار بالنساء قد تكثّفت تجاه إمارة دبي، حيث تُقدِّر وزارة الخارجية الأمريكية عدد النساء اللائي يُجبَرن على الدعارة فيها، بنحو 10 آلاف امرأة.