الدبور – الجديد الذي تخطى في الضحك والكوميديا و المغامرة البحرية في فلم أمير البحار ، هو ولي عهد دبي الشيخ المغوار حمدان بن راشد آل مكتوم.

حيث أثار الشيخ سخرية رودا وسائل التواصل الإجتماعي بعد نشر صورة له في إحدى مغامراته، مغامرات الشيخ كثيرة ومتنوعة وكلها خطرة جدا حسب الصور و الأخبار التي ينشرها الإعلام التابع لمملكته.

 

هذه المرة المغامرة كانت في أعالي البحار، فبعد مشاهدة فلم أمير البحار لمحمد هنيدي، قرر الشيخ ابن الشيخ خوض التجربة، ولكنها مختلفة عن الكل، فنزل الشيخ الى البحر وبحث عن أكبر سمكة، قبضها بيده قبضة رجل واحد، ولم يكن للسمكة من خيار إلا أن تستسلم للشيخ كما يفعل العامة من المطبلين.

 

أمسك الشيخ السمكة بيد واحد و أتت له وهي صاغرة بدون حركة وبعدها خرج عادي من أعماق البحار.

ونلفت نظركم هنا ان الشيخ لا يحمل معه أب أدوات للتنفس تحت الماء، فهو متعدد المواهب ويعتبر من الكائنات البرمائية، ولا حتى ممكن أن يبتل من الماء، فخرج وشعره كما هو، وملابسه كما هي.

 

أحد المغردين علق وقال، لو المرة القادمة تنزل بالغترة والعقال والدشداشة أحسن يا شيخ، علشان تعرف عالم البحار على تراث لربما خرج السمك أفواجا أفواجا عندما يعلم إنك من دولة السعادة.

 

و سخر المغردون الحاقدون بشدة من الصورة المتداولة، مؤكدين بأن أمثال نجل حاكم دبي يسعون خلف مجد زائل، في حين أكد أحد الأطباء البيطريين بأن ما ظهر في الصورة سمكتين، مشددا على انهما سمكتان ميتتان وتم إحضارهما من أجل الصورة فقط.

و الدبور لسع بعض التعليقات من موقع تويتر:

“ببساطة ياجماعة السمك عمل نفسه ميت اول ما عرف انه ولي العهد وقال يشرفني ان ادخل معدة سموك.”

“طب ما ممكن يكون اصطادها وبعدين طلع عمل شعره استشوار ونزل انصور بيها صفو النيه يا جماعه”