الدبور – الصهيوني كوهين المثير للجدل والذي دخل على خط منافسة الداعية الديني أفيخاي أدرعي في حبه للعرب و المسلمين وتوجيه النصح لهم وتخليصهم من الظلم الواقع عليهم، هذا الكاتب قال في تغريدة له حفظ الله سكان الخليج.

الكاتب الصهيوني ، حذر بعض الدول الخليجية من عمليات إرهابية، ولا يعلم تفاصيلها طبعا إلا الإحتلال الصهيوني، وبعد التحذير تمنى السلامة لسكان الخليج، لأن المعلومات التي وصلته قوية جدا ولم يتحمل قلبه فقط تخيل حدوثها ولم يتخيل لرقة قلبه السماع عن ضحايا.

 

في تغريدته التي لسعها الدبور كعادته قال الصحافي كوهين  ما نصه: ” مخاوف من أعمال ارهابية على مناطق مجاورة من مرتادي الافنيوز و٣٦٠ ومروج والمطار في   في الايام المقبلة”.

 

وتابع مزاعمه محددا أسماء أماكن في وتحديدا بإمارة :

” وكذلك المناطق المجاورة من مطار بن مكتوم في .. وكذلك محاولات الحوثيين إطلاق صواريخ نحو .  ….حفظ الله سكان الخليج.”

 

وأضاف تحليله السياسي أو تحذيره الأمني من مصادر إستخباراتيه وقال الصحافي الإسرائيلي إنه نقل هذه المعلومات عن مصدر استخباراتي، وأن هذا المخطط الإرهابي ستقوم به أطراف إيرانية وجماعات موالية لها في الخليج.. حسب زعمه.

 

وأضاف: ”حتى تذكي الصراع السني الشيعي مما يخولها للدخول اكثر في العمق الخليجي .. على الخليجيين الاحتياط والحذر”

الصحافي الصهيوني الذي يغرد بنصائح دينية تارة وبتحذيرات تارة أخرى وإن لم يجد يخرج بتسريبات يقول إنها من مصادر موثوقة، وكان له دور في كشف سلسلة فضائح تخص شرطي مرور ضاحي خلفان، هذا الصحافي لا يعلم أن كيانه هو من يغذي الصراع السني الشيعي، عن طريق أعوان كيانه في نفس الخليج الذي قلبه على سكانه.