الدبور – مصري يفطر مع سعودية هاشتاق إجتاح موقع تويتر خلال اقل من اربع ساعات على إطلاقه، وتسبب في حالة كبيرة من الجدل بين النشطاء على تويتر وفي الشارع السعودي، وامتد الجدال والغضب الى الشارع العربي بشكل عام.

مصري يفطر مع سعودية قصته بدأت عند إنتشار أخبار تفيد بأن السلطات السعودية ستعاقب المصري الذي تجرأ و أفطر مع فتاة سعودية ومصيبته أنه نشر مقطع فيديو لهذا الفطور الذي سينهي حياته ولربما يصدر بحقه حكم الإعدام تعزيزا.

 

فبعد القبض عليه متلبسا بقضية الفطور المتعمد مع سعودية، قال المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية خالد أبا الخيل، إن فرق التفتيش بمكتب عمل جدة ضبط الوافد؛ لارتكابه عدة مخالفات وعمله في مهنة مقصورة على السعوديين. وهي الإفطار مع سعودية!

وأضاف أنّه تم استدعاء صاحب المنشأة؛ لعدم التزام المنشاة بالضوابط المكانية لعمل المرأة، تمهيداً لإحالة القضية لجهة الاختصاص؛ لاتخاذ الإجراءات المناسبة بحق المخالفين.

 

خبر معاقبة الوافد المصري في بلد اعلن دبه الداشر الإنفتاح على العالم وتحويل المملكة إلى العلمانية، والسماح بالحفلات المختلطة، أثار روح الفكاهة لدى النشطاء في تويتر فقال جو في تغريدته مذكرا بما قاله شيخ سعودي قبل فترة أن لو الحاكم زنا وشرب الخمر لمدة نصف ساعة يوميا فلا بأس في ذلك لكن أن يفطر مصري مع سعودية في مكان عام فهذه جريمة تستحق الإعدام لان فيها من الفجور والفسق الذي ممكن أن يدمر المجتمع.

وكشف المحامي والمستشار القانوني أحمد عجب، أن قيام الوافد بهذا الفعل الذي يُبدي من خلاله حميمية تجاه امراة لا تربطه بها صلة يمكن تفسيره بأنه يندرج ضمن الأفعال المنصوص عليها بالمادة الأولى من نظام التحرش، كونه يحمل ايحاءً جنسياً إن لم يكن صريحاً بشكلٍ ضمنيّ.

وقال إن العقوبة تصل للسجن مدة 5 سنوات أو غرامة 300 ألف ريال سعودي لوقوعها بمكان العمل.وفق وسائل إعلام سعودية.

الدبور بدوره لسع بعض تعليقات المغردين على موقع تويتر، المضحك منها فقط وينشرها لكم هنا:

هم مش اعلنو التحرر وفتحوا ديسكوهات وشواطئ للأجانب وهي راضيه ومبسوطه .. عاملين ضجه والشرف يابوي ليه” 

وتسائل مغرد اين هي المشكلة في نوع الفطور ام في المصري؟ يعني لو كان سعوديا أو أي جنسية أخرى هل سيقبض عليه؟

وقالت مغردة أخرى ما نصه:” ماتمسك نفسك شوية انت جاي تشتغل ولا جاي تفطر !! – لأ أنا جاي أفطر ”   

وقال مغرد: “النظام السعودي سمح للمرأة بالقيادة .. ولكن لم يسمح لها بالبطاطس.”  

والتغريدة التي تفوز معنا هنا ما قاله مغرد مصري: “طب انا مواطن امريكي ومعايا باسبور امريكي وهافطر مع الزميلة انا اشوف هاتعلموا ايه.”