مثلها مثل الكثير من البضائع العربية التي إنتشر توزيعها بشكل ملحوظ في الولايات المتحدة الامريكية، وزاد الطلب على كل منتج عربي من المعلبات إلى الأكلات العربية والحلويات العربية.

فمن يقيم في أمريكا وخصوصا في مناطق تجمع الجالية العربية يكاد لا يشعر بالغربة ولا النقص بأي منتج كان يحصل عليه في بلده الأصلي.

 

وبعض المنتجات تعدت السوق العربي لأبناء الجالية في أمريكا، لتصل إلى السوق الأمريكي أيضا، فحازت على إعجاب غير العرب أيضا واصبح الطلب عليها بشكل كبير.

عاصم صاحب حلويات  كنافة قال أن الطلب على الكنافة من قبل غير العرب أصبح يزداد بشكل ملحوظ في السنوات الماضية، فأضبحت ترى وجوه جديدة تسأل على كنافة أبوسير بالتحديد، وأضاف أنا جدا فخور بالحفاظ على تراث قيم لنا كجالية فلسطينية ونسبه لفلسطين، فكما تعلم أن الحمص مثلا الكثير من غير العرب يظنون إنه منتج إسرائيلي ومن تراث إسرائيل وهذا امر خطير.

ولكن بحمد الله إستطعنا الحفاظ على الكنافة الفلسطينية ليس كطبق فلسطيني فقط بل تراث كامل، حيث يتم شرح تاريخ الكنافة النابلسية للزبائن الجدد من غير العرب وفي اي لقاء تلفزيوني او إذاعي يتم دعوتي له.

عاصم أبو سير صاحب كنافة كافيه

لتضمن وصول الكنافة لكل عربي في أمريكا قامت بإضافة الشحن الجوي للكنافة مع شرح كامل داخل الشحنة بكيفية الحفاظ عليها و إعادة تسخينها وبضمان جودتها ووصولها طازجة لاي مكان داخل الولايات المتحدة

يمكنك طلب الكنافة عبر موقعهم مباشرة وبتخفيض خاص لتغطية بعض تكاليف الشحن، حيث سعر الكنافة في المحل أغلى من الشحن للمساعد بتغطية كلفة الشحن.

للطلب يمكن الضغط هنا على الرابط أو الصورة المرفقة: