الدبور – تعرى وصاحب العاهرات هذه كل المواصفات المطلوبة حاليا لتحصل على منصب رفيع في بلاد الداشر ابن سلمان.

ولكي ينقل المملكة من مرحلة الوهابية التي لم تأتي إلا بالدمار على المملكة كما قال مرة في مقابلة تلفزيونية ولي العهد ابمن سلمان، فيجب الإثبات للعالم كله أن دولة متفتحة ومتحضرة.

 

لذلك من شروط التعيين هو التعري والتسكع ومرافقة العاهرات في شواطئ وبارات لندن و اوروبا، والأهم هو أخذ المزيد من الصور في كافة الاوضاع ونشرها عبر وسائل التواصل الإجتماعي حتى يثق العالم بإنجازات التاريخية.

 

ويبدو أن رئيس هيئة الرياضة يبحث عن كل من يتمتع بصفات الانحلال واللسان البذيء حتى يستطيع التعامل معه، الامر الذي دعاه لإقالة “الجابر” المشهود له بحكمته وأدبه، ليعين بدلا منه أميرا يقضي معظم وقته في لندن متسكعا مع العاهرات.

 

واستمرارا لمسلسل الفضائح الذي يقوم ببطولته أمراء “آل سعود”، نشر المعارض السعودي الشهير غانم الدوسري صورة مخلة للأمير السعودي محمد بن فيصل آل سعود المعين على رأس نادي الهلال.

ووفقا للصورة المتداولة التي لسعها الدبور، فقد ظهر الأمير ( يجلس يسار الصورة أرضا)، برفقة صديقين مع فتيات غربيات يبدو شبه عاريات، في حين وصفهن “الدوسري” بأنهن “عاهرات”.

 

وقال الدوسري الذي يطلق على نفسه لقب قاهر آل سعود في تغريدته التي لسعها الدبور ما نصه:

“تماشيا مع رؤية ما تحتاج ملف علاقي ولا شهادات كل ما تحتاجه صورة مكشوف الرأس وتحصل على احسن وظيفة