الدبور- التابعة لإيران تهجمت على أمير الكويت بطريقة سيئة جدا عبر أحد برامجها التلفزيوينة، اللقاء الذي أثار رواد مواقع التواصل الإجتماعي وانتشر هاشتاق قناة المنار تسيئ للأمير بسرعة كبيرة.

حيث عبر النشطاء عن غضبهم على تطاول القناة التي تبث من وتتبع اللبناني التابع لإيران.

 

و استنكرت أيضا وزارة الإعلام الكويتية ما ورد على لسان أحد الإعلاميين في قناة “المنار” ، حول زيارة صباح الأحمد الصباح مؤخرا لواشنطن ولقائه الرئيس الأمريكي ترامب.

وكتبت الوزارة: “ما أورده هذا الإعلامي يمثل افتراء وادعاء وتزييفا للحقائق وتضليلا للرأي العام بادعاءات صاغها بعيدا عن الواقع تشمل إساءات تكشف عن نوايا شريرة ومقاصد خبيثة لن تنال من العلاقات الأخوية والتاريخية بين لبنان والكويت ولن تعكر صفو هذه العلاقات أبدا”.

 

أما الشارع الكويتي كان له رأي مختلف حيث طالب الكثير من المغردين بمقاطعة لبنان كدولة إن لم تقدم إعتذار علني وتعاقب من قال هذا الكلام المسيئ.

وفي نفس الوقت تطاول أحد المغردين من على وقال لا أراه قال أي شيئ غلط، حيث قال في التغريدة ما نصه:

“للامانه ما اشوفه قال شي غلط ليش زعلانين ولا علشانه قال الحقيقة لأنكم صغار جدآ وان ترامب يأمر عليكم حسيتو باالاهانه وزعلتو هههههههههه ياسين الي يحاول يعطي نفسه حجم اكبر من قدره بكثيير وكل يوم ينصدم بالواقع بأنه صغيييير جدآ هذا انتم يالكوايته”

وادعى الإعلامي اللبناني عبر قناة المنار بتحليل شخصي غير مبني على حقائق حيث قال ، إن أمير الكويت الذي ذهب للولايات المتحدة لإجراء فحوص طبية، استدعي من قبل الرئيس الأمريكي لخمس دقائق، حيث طلب منه إلغاء عقود موقعة مع الصين بقيمة 11 مليار دولار، والتوقيع مع شركات أمريكية على عقود بقيمة 14 مليار دولار.

 

ونشر الدكتور فالح عبد الله العزب تغريدة لسعها الدبور مرفق فيها فيديو للإعلامي اللبناني وهو يسئ لأمير الكويت وقال في تغريدته ما نصه:

“لا استغرب مجرد بوق ينفث سموم مرشده في محطاتهم التي لوثها الحقد وضعهم امام الحقيقة المحسومة بالاتفاق مع الصين وامريكا في ان واحد لذلك يستاء منها اذناب ايران “وإن الضغن بعد الضغن! يبدو عليك ويخرج الداء الدفينا”