الدبور – إعصار مدمر يقترب من الأراضي ، سيتسبب بهطول أمطار غزيرة غير طبيعية تأكل الأخضر و اليابس، وقد إنتشر هذا الخبر بسرعة كبيرة على وسائل التواصل الإجتماعي.

حيث تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية أنباء حول اقتراب إعصار جديد من السعودية، ناشرين خرائط لمساره.

 

وجاء في عدد من تغريدات مستخدمي موقع تويتر مجموعة من الصور المتداولة لخرائط مناخية توقعت اقتراب إعصار مداري من المملكة، وتسببه في هطول أمطار غير مسبوقة على جنوب ووسط المملكة.

 

لكن الدكتور عبدالله المسند أستاذ المناخ في جامعة القصيم نفى تلك الأنباء، مؤكدا أنها لا تعدو كونها شائعات.

وقال المسند في تغريدة له عبر حسابه بموقع  “تويتر”: “اليوم شاعت وراجت تغريدة قديمة كتبتها في 21 مايو (أيار)  2018، رمضان الماضي، حول إعصار مكونو، والذي ضرب سلطنة، عمان، وأعقب إعصار ساجار على أنه إعصار جديد تشكل حاليًا”.

وأضاف السمند: “والصحيح أن بحر العرب والمحيط الهندي لم يظهر فيه اليوم أي نشاط غير عادي حتى هذه اللحظة والله أعلم “.

يذكر أن إعصار مداري قوي اجتاح الطرف الشمالي للفلبين، يوم السبت 15 سبتمبر/آيلول، وكان محملا برياح تزيد سرعتها عن 200 كيلومتر في الساعة وبأمطار غزيرة مما تسبب في مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل إضافة إلى وقوع فيضانات وانهيارات أرضية وانقطاع في التيار الكهربي.

وقد جرى تداول أنباء وصور الأعصار بكثافة في الأيام الماضية وذلك لأنه وُصف بأنه “أقوى أعصار في العالم”.