الدبور – حبيب المطربة الإماراتية والمريض النفسي بإغتصاب النساء حكم عليه بالسجن، ولن يخرج منه أبدا قبل إنتهاء جميع قضايا الإغتصاب التي رفعت ضده.

المطرب الذي صعد فجأة بأغنية إنت معلم و أحبته أحلام وتدافع عنه حتى مع آخر قضية قام به بعد خروجه من السجن بقضايا ، عاد الى السجن مرة أخرى.

 

حيث قضت محكمة الاستئناف في ايكس آن بروفانس (جنوب) الثلاثاء بسجن المغني المغربي #سعد_لمجرد الذي كان قد أوقف في أواخر آب/أغسطس في #فرنسا على ذمة التحقيق، إثر طعن الادعاء بقرار وضعه تحت المراقبة القضائية.

وكان لمجرد قد أوقف في السادس والعشرين من آب/أغسطس في سان-تروبيه على الساحل الجنوبي الشرقي لفرنسا إثر شكوى تقدّمت بها شابة بشأن “أفعال يمكن توصيفها بالاغتصاب”، بحسب ما أفادت النيابة العامة في دراغينيان.

ووجهت إليه رسميا #تهمة_الاغتصاب في الثامن والعشرين من آب/أغسطس وقد وضع المغني تحت الرقابة القضائية ومنع من مغادرة الأراضي الفرنسية، في مقابل كفالة قدرها 150 ألف يورو.

وكانت أحلام من أشد المدافعين عنه حتى بعد إتهامة بقضية إغتصاب جديدة، وبعد إعترافه علنا بأنه أقام علاقة جنسية مع الضحية ولكن برضاها، وهذا كان رده على جميع قضايا الإغتصاب التي أتهم بها.

وقد اتهم المجرد بإغتصاب أكثر من فتاة، واعترف بإقامة علاقة غير شرعية معهن ولكن برضاهم، وبدفاع أحلام عنه المستمر وغير المبرر كأنها تشجع على العلاقات المحرمة خارج إطار الزواج ولكن بالرضى وبدون إصاب ولا ضرب ولا عنف.

وأثار دفاع أحلام عن المريض نفسيا بمرض الإغتصاب غضب الكثير من النشطاء على وسائل التواص الإجتماعي.