الدبور- بعدما ضاق به الحال في بلده، البلد الأغنى في العالم في إنتاج النفط، البلد الذي يصرف الدب الداشر ٥٠٠ مليون دولار ثمنا للوحة توضع على الحائط، إنفجر هذا المواطن غضبا ووجه رسالة الى بلده التي وصفها ببلد الحرامية والنصابين والفساد.

وقال السعودي في فيديو لسعه الدبور بعد إنتشاره على وسائل التواصل الإجتماعي و أثار ضجة كبيرة، و أوضح مدى ضيق الحال والمعيشة في بلد أهدرت كل أموالها على الحروب وتدمير الدول الأخرى وعلى دفع الجزية لترامب، قال طز في هالرؤية.

 

حيث قال المواطن المسكين، الذي صور فيديو وهو يقود سيارة، إنه وبعد عدة شهور من وقف الإعانة عنه، تبين أن السبب يعود لكون ابنته موظفة، وهي المعنية بالصرف عليه، برغم أن راتبها لا يتجاوز 2800 ريال، ما يعادل 746 دولارا، قال إن 1200 ريال منها تذهب للمواصلات.

وتساءل: “تقولون لنا رؤية 2030، أي رؤية إذا هذه التصرفات تصير علينا في البلد، والله ما تنجح الرؤيا، علي الطلاق لو يصير دخلكم 2 تريليون والحرامية بالشكل هذا”.

 

وخرج المواطن المغلوب على أمره والذي ربما يتعرض للإعتقال والتعذيب، خرج عن طوعه وقال أنا حمار لأني لم أسرق ولم أرتشي وياليتني كنت مع داعش أو القاعدة ربما لأكرمتوني أكثر وزوجتوا أولادي بمكرمة منكم.

الفيديو أثار ضجة بين المواطنين في وعلق الكثير منهم على الفيديو على إنها أبحت حالة عامة، وأصبح من الصعب العيش في البلد الذي يضيق على شعبه ويهدر أمواله على الحروب وعلى فئة الفساد المقربة من الحكام فقط.

وقال أن الحكومة بالأمس تبرعت ب ٥ مليار دولار لا أعرف وين لأي بلد لإنشاء مدارس، ونحن هنا لا نجد ما يساعدنا على تكاليف الحياة الصعبة.

وقال مغرد معلقا على الفيديو ما نصه: “أعوذ بالله من قهر الرجال. الفقر والبطاله هي من تصنع داعش والقاعده وغيرها”

وعلق مغرد آخر من السعودية مستشهدا بما قاله الشيخ سفر الحوالي ما نصه:

“يجب قسم بيت المال بالسوية ولا يجوز أن يملك بعض الناس اليخوت والقصور والجزر والطائرات بينما يعيش غيره في فقر وشظف “