الدبور – إعلامي قطري قال أن هناك حدث كبير سيحصل في عام ٢٠٢٢ وهو نفس العام الذي ستقام فيه مباريات كأس العالم، مونديال قطر 2022.

المونديال الذي تسبب بكل هذه المشاكل التي وقعت بين قطر وحلف الفجار دول ، الأمر الذي عملت ضده و و أنفقوا الملايين لتخريبه وضمان إنتقال المونديال من قطر إلى أمريكا ولكنهم فشلوا كما فشلوا في كل شيء.

 

حيث قال الإعلامي المعروف جابر الحرمي في تغريدة لسعها الدبور أن هناك حدث جديد بالإضافة لحدث المونديال وهو إنتاج أول سيارة قطرية تعمل بالكهرابء بنسبة ١٠٠ ٪، وقال الحرمي في تغريدته ما نصه:

“KATARA .. مشروع سيارة قطرية 100% تعمل بالكهرباء .. والإنتاج الأول في 2022 وهو موعد .. التاريخ المزعج كثيرا ل .. تمضي نحو المستقبل .. تاركة الآخرين في غيّهم سائرون .. وعن الهدى يتخبطون ..

و أرفق الحرمي فيديو تعريفي بالمشروع القطري الضخم الذي لربما سيسبب جلطة لدول الحصار، فلم يخلصوا من مصيبة مونديال كأس العالم حتى خرجت مصيبة جديدة وفي نفس العام ونفس التوقيت.

وضربتين على الحصار بتجلط حسب ما قال الفيلسوف سقراط يوما.

التغريدة أثارت الذباب الإلكتروني كالعادة وقاموا بما يقومون به في كل مرة، الشتيمة والصراخ و الإنتقاد، وكأن المشروع سيسبب بحرب عالمية وليس مشروع يجب أن يتفاخر به كل عربي، ولكن إن صعدت قطر إلى القمر لهجم الذباب على المشروع.

شاهد التغريدة وتعليقات الذباب الإلكتروني السعودي الإماراتي.