الدبور – ترحب ، حيث يزور ابن سلمان الكويت في زيارة رسمية بناء على الجهود الكويتية في حل أزمة الخليج وحصار ، وبناء على التعليمات الجديدة التي صدرت من البيت الأبيض ونية وزير الخارجية الأمريكي جمع حميع الأطراف على مائدة واحدة.

الخبر هنا ليس زيارة ابن سلمان للكويت، ولا الهاشتاق الذي انتشر بعنوان الكويت ترحب محمد بن سلمان، الخبر الفرق بين هذا الهاشتاق وما نشر من قبل فترة بعنوان قطر ترحب بتميم، وردة فعل رواد مواقع التواصل الإجتماعي من النشطاء و الذباب.

 

عندما قام بزيارة الكويت منذ فترة إنتشر وقتها في الكويت كعادتهم بالترحيب بأي ضيف خليجي، انتشر هاشتاق الكويت ترحب بأمير قطر، ولكن ردة فعل الذباب هي الخبر هنا، حيث انتشرت الشتائم وقتها على قطر و على أميرها، وطال الكويت أيضا بعض الشتائم لأنها استقبلت ورحبت بالشيخ تميم .

 

وغضب الذباب الإلكتروني وقتها بحفاوة الإستقبال الشعبي الذي فاق الإستقبال الرسمي، وبكمية التغريدات التي رحبت بأمير قطر وقتها.

واليوم وبعد بحث طويل قام به الدبور ليلسع تغريدة واحدة من قطر تشتم الكويت أو ولي عهد السعودية على زيارته للكويت، أو تنتقد هذه الزيارة فلم يجد.

الدبور ينشر لكم تغريدة واحدة فقط وقت زيارة أمير قطر للكويت وترحيب الكويتيين له وتعليقات الذباب، وينشر لكم بعض التعليقات لتشاهدوا الفرق، ولمن يهتم البحث أكثر وسيجد الكثير من القذارة: