الدبور – قال الإعلامي في قناة الجزيرة أنه سمع من أحد السعوديين أن الإعلامي السابق في والذي أجبر على تقديم إستقالته وكتابة الإستقالة بتغريدة على صفحته على موقع تويتر، قال إنه معتقل في سجون حتى هذه اللحظة.

وكانت تغريدة الإستقالة هي آخر تغريدة كتبها علي الظفيري الذي كان متميزا في برامجه وحواراته في قناة الجزيرة، ولكنه أجبر على مغادرتها بعد تهديد ابن سلمان بإعتقاله و إعتقال عائلته.

 

وقال جمال ريان في تغريدة لسعها الدبور من صفحته الشخصية، حيث كتبها وهو في أوروبا لحضور فعاليات العودة التي تقام كل عام، قال فيما نصه:

“اين علي الظفيري ؟ قبل لحظات وفي احدى أسواق الدول الأوروبية،سمعت احدا يناديني،التفت اليه، كبير،ملامحه خليجية،يرتدي البنطال والقميص ،قال اخ جمال :انا سعودي واشهد الله ان نحو٧٠٪ من الشعب السعودي يتضامن معكم،وان زميلك السابق علي الظفيري معتقل، اتمنى ان يكون طليقا

 

وهاجم الذباب السعودية كالعادة الإعلامي ريان، بل و هاجم الشعب الفلسطيني كله في حملة منظمة ومرتبة من رئيس الذباب الإلكتروني بمهاجمة وشتم كل ما هو فلسطيني مع أن الموضوع يتحدث عن الإعلامي علي الظفيري و سؤال وموقف طرحه جمال ريان.

وانتشر على موقع تويتر ايضا فيديو قديم لعلي الظفيري وهو يتحدث عن الصحافة الجيدة والصحافة التابعة المنافقة والفرق بينهما: