الدبور – يتحدث عن في كل يوم أكثر من ٢٠ تغريدة، لا تكاد تمر تغريدة بدون ذكر قطر، وفي بعض الأوقات يصاب بالإسهال فينعق ألف تغريدة بحق قطر من الشرق و الغرب، مجرد كلام فاضي.

وقبل أن يخلد للنوم ويغلق هاتفه، ينعق مجددا بتغريدة آخر اليوم، لا داعي للحديث عن قطر فهي صغيرة جدا.

 

إنه بلا منازع ضاحي خلفان الصديق المخلص لكوهين الصخافي الإسرائيلي، فقد وجه نصيحة لما أسماه التحالف العربي وهو بالمناسبة عبارة عن و ، بعدم الحديث عن دولة قطر.

حيث قال في تغريد لسعها الدبور له ما نصه:

“الى ابناء دول التحالف العربي لا داعي للحديث عن قطر لعدم الاهمية.”

ولأنها صغير لحقها بتغريدة ثانية لعدم الاهمية قال فيها:

“تجاهلوا قطر يا ابناء دول التحالف العربي…جدا جدا..جدا صغيرة…ودعوها مع ماما شريفة”

وللتأكيد إنها صغيرة جدا جدا ولا تستحق الذكر ويجب تجاهلها لحقها بتغريدة ثالثة:

“كانت قطر في دول مجلس التعاون الخليجي تشكل أزمة…بعد مضي هذا الوقت اصبح ليس لقطر لزمة.”

وإن تعد عدد التغريدات التي ذكر بها قطر منذ بداية الأزمة فمن الصعب بل المستحيل أن تحصيها، وذلك لأن مشكلة قطر صغيرة، وقطر أصلا ليس لها أهمية.. نحمد الله أن قطر الصغيرة حركت الإمارات الكبيرة وجننت شرطة المرور فيها.