الدبور – قبل مؤخرة رئيس وزراء الكيان المحتل نتنياهو من أجل ضرب بالنيابة عن بلاده التي لم تستطع محاربة ٢٠ حوثي في اليمن واستهلكت كل طاقة جيشها في قتل أطفال اليمن وتجويعهم للإنتقام من صواريخ الحوثي التي لم تستطع إيقافها.

مره بحجة دعم إيران ومرة بحجة تهريب سلطنة عمان للإسلحة لليمن ومرة بحجة قطر ودعمها للإرهاب في المريخ.

 

الصحافي السعودي والمقرب من كرسي الحكم، فلا يهمه من يجلس عليه المهم أن لا يبتعد عن أرجل الكرسي، يعشق فيما يبدو الأرجل و المؤخرات، فتراه قريبا منها.

كتب تغريدات تناشد بضرب إيران و حزب الله وربما فوق البيعة قطر، ويشكر نتنياهو على كلمته أمام الأمم المتحدة وكشفه لمواقع الصواريخ الإيرانية وناشده لضربها فورا، وأن يرسل فاتوة الضرب لسيده ولا يهتم بالتكاليف.

حيق قال الجار الله وليس له من اسمه نصيب في تغريدة لسعها الدبور ما نصه:

“شكرآ نتنياهو رئيس وزراء إسرائيل لقد كشفت للشعب اللبناني عن مواقع صواريخ إيران في لبنان لقد وضعت الشعب اللبناني أمام أسلحه الدمار الايرانيه التي جلبها حزب الشيطان للدوله اللبناني لتدمير لبنان وأهلها نتنياهو سنشكرك بقوه لو دمرتها قبل أن تدمر لبنان وإسرائيل”

وأثارت تغريدته ردود فعل قوية من نشطاء على موقع التواصل تويتر حيث هاجمه الكثير وضحك عليه وعلى مملكته التي نزلت إلى وحل الصهيونية المعلنة الكثير.

ورد الصحافي الكبير بردود أفعال المغردين بتغريدة ثانية يقبل فيها ما تبقى من مؤخرة نتنياهو ويتوسل له تنفيذ طلبه بضرب حزب الله و إيران والتكاليف على حساب الدب الداشر حيث قال في تغريدة ثانية بعد ساعات من تغريدته الأولى فيما لسع الدبور ما نصه:

“مره أخري لاتتردد سيد نتنياهو من ضرب آله حزب الشيطان العسكريه في لبنان دمرها وسيشكرك الشعب اللبناني المغلوب علي أمره من شياطين الضاحيه الجنوبيه من المتعيشين من الكباب الايراني من جلوكباب إيران بل شعوب المنطقه كلها ستشكرك المطلوب طرد إيران من هذه البلدان مع عملاء هم”