الدبور – منقبة في أبو ظبي وفي إحدى الحفلات وتطبيقا لرؤية ابن سلمان والعادة التي إنتشرت في وتم تصديرها إلى الخارج، هجمت المنقبة على الرجل الأحمر المطرب الإماراتي المثير للجدل.

وقد إنتشر فيديو على وسائل التواصل الإجتماعي لفتاة منقبة تنط كالخفاش وتهجم على المطرب الإماراتي الأحمر ، وحضنته بقوة وأوقعته على الأرض.

 

وأظهر الفيديو الموقف المحرج الذي تعرض له بالخير خلال إحيائه واحدة من فعاليات مهرجان الطفل بأبو ظبي الإماراتيّة، قبل أن تقتحم إمرأة مُنقبة المسرح، وتقفز على بالخير، وسط ارتباكه وصياح الجمهور.

وكان بالخير يرتدي اللون الأحمر الذي يفضله، لأنه، بحسب تصريحات سابقة، “يعطيه المزيد من الإبداع، وهذا الأمر يمنحه المزيد من الجرأة، بالاضافة إلى كونه شخصية مثيرة للجدل.

عادة كل الأعمال التي يقدمها، بما فيها أعماله الموسيقية، ينقسم الناس حولها بين مؤيد ومعارض ومحايد”.

ويذكر إن هذه لم تكن الحادثة الأولى بل حصلت أكثر من مرة في السعودية مع بداية الإنفتاح السلماني للدولة و تبديل هيئة الأمر بالمعروف بهيئة الترفيه السعودية، حيث قفزت أكثر من فتاة منقبة على أكثر من مطرب في السعودية.

ولكن هذه المرة حصلت في ومن فتاة سعودية كانت في زيارة الى ، الرجل الأحمر وقع على الأرض وتم إنقاذه من مخالب الخفاش السعودي، ولكن لم تعاقب الفتاة المنقبة بناء على رغبة عبد الله بالخير، وقال حصل خير هي معجبة ليس أكثر ولم يكن لها نية الإيذاء.

شاهد الفيديو الذي لسعه الدبور لقة الخفاش و الرجل الأحمر: