الدبور- الرئيس مازال يوجه إهاناته المتكررة للملك سلمان والسعودية، بدون أي ردة فعل لا من الحكومة ولا حتى من الإعلام السعودي، حتى الذباب السعودي الذي إسترجل على و كندا لا تكاد تسمع صوته أبدا عندما يتحدث سيد البيت الأبيض، وجميعهم “سكتم بكنم”.

فبعد تهديد بعدم قدرته الإحتفاظ بطائراته ولا الطيران بها بدون الحماية الأمريكية وعليه دفع المزيد من الأموال مقابل ذلك.

 

كرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وفي لقاء ثاني مع الناخبين في ولاية مسيسيبي الامريكية تهديده للملك سلمان مجددا مع إهانة معتبرة هذه المرة.

حيث قال ترامب نحن نحمي السعودية، هل تعتقدون أن السعودية غنية؟ أنا أحب الملك سلمان، إتصلت به وقلت له أيها الملك نحن نحميك، ولن يكون بإمكانك البقاء هناك لإسبوعين من دوننا.

عليك الدفع للجيش ، عليك الدفع، وصفق الحضور لقوة ترامب أمام السعودية وإجباره الملك على حلب ما تبقى من أموال في المملكة، وحتى إذا جف حليب البقرة الحلوب ذبحتها أمريكا لتحضر غيرهم، لأن العبيد كثر في العالم، ولن يقتصر الأمر على آل سعود.

 

وعلق الصحافي نظام المهداوي على الفيديو الذي لسعه الدبور ما نصه:

“ذلك لأنه لم يسمع اعتراضاً أو احتجاجاً من عبيده قطاع الطرق في مزرعة #آل_سعود فقد كرر تهديده ووعيده وإهانته لملك #السعودية مرتين خلال ثلاثة ايام”

ولم يصدر أي تصريح أو حتى خبر من السعودية على ما قاله الرئيس ترامب، ولم تصدر أي ضجة إعلامية ولا حصار ولا مقاطعة للسيد الأمريكي كما حصل مع الجارة العربية المسلمة قطر، وكما حصل مع كندا عندما خرجت بتصريح عادي عن حقوق الإنسان في السعودية.