الدبور – عصابة مستمرة في خظف واعتقال المعارضين لحكمه في الخارج، فبعد إختطاف تاجر سعودي بطريقة مريبة بالأمس، اليوم عصابة الداشر في القنصلية في أسطنبول تقوم بإختطاف المعارض السعودي البارز .

هناك أزمة حقيقية تلوح بالأفق بين و السعودية، ولن يصمت عن توغل العصابات في أرضه، ومازالت السلطات التركية تحقق في الأمر عن مصير خاشقجي.

 

وقالت مصادر تركية أنه لن يسمح لطاقم السفارة من تهريب خاشقجي خارج البلاد وقد تم التعميم في كافة المنافذ الحدودية، وتنشط الشرطة المحلية في البحث عنه في كل مكان، ويستبعد أن يقوم الداشر في إخراجه من تركيا بعد الضجة التي أثيرت حول إختفاء خاشقجي بعد دخوله مبنى السفارة السعودية.

لذلك تتجه السلطات التركية لإحتمالية التخلص من خاشقجي عن طريق إغتياله إذا فشلوا بإخراجه من تركيا، وهناك غحتمالية ثانية إنه تم بالفعل إخراجه من تركيا وترحيله الى السعودية قبل إثارة الضجة والتبليغ عن إختفاءه.

بينما قال مقربون من أردوغان أنه يشعر بالغضب عندما سمع الخبر، وقال أتمنى ان لا يكون للسعودية يد في هذا أيضا..

 

وكان “خاشقجي” دون في تغريدة له بالأمس مدينا محاكمة الاقتصادي السعودي البارز عصام الزامل، ما نصه:

”قبل اعتقاله بيومين، كان عصام ضمن وفدا من  #مركز_أداء بواشنطن يساعدهم بخبرته ويجول معهم على مؤسسات أمريكية للاستفادة من خبراتها @essamz لا يستحق هكذا معاملة وهكذا اتهامات لم تقنع أحداً !”

وقال حساب “معتقلي الرأي” إن خاشقجي قد يكون تعرض لعملية اختطاف نفذتها السلطات السعودية “في محاولة لإسكات صوته”.

و قالت خطيبة خاشقجي إنّه “دخل إلى مبنى السفارة في الساعة الواحدة ظهرا، للحصول على أوراق رسمية خاصة به، ولم يخرج من مبنى السفارة إلى الآن”، مشيرة إلى أن “موظفي السفارة أبلغوها بأنه غادرها”.

من جهته، أعلن المغرّد الشهير “مجتهد” أنّه من المرجح أن يكون خاشقجي مخطوفًا.

ودون في تغريدة عبر تويتر لسعها الدبور: ” مرت ثمان ساعات على اختفاء جمال خاشقجي بعد دخوله في تركيا لإنهاء بعض المعاملات . الحكومة التركية أحيطت بالموضوع وحين استفسرت ادعت السفارة أنه لم يمر عليها”.

و فيما اعتبره ناشطون تلميحا ضمنيا لوقوف السلطات السعودية وراء حادث اختفاء الكاتب السعودي البارز ، أعلن الإنتربول السعودي أنه استرد مواطناً سعودياً مطلوباً بقضايا احتيالية في بدون رصيد؛ نتيجة سحب لأمر شركة يتعامل معها بمبالغ كبيرة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس” ما نصه:”أنه ففي إطار التعاون الدولي للإنتربول السعودي مع الدول الأعضاء بمنظمة الإنتربول لمكافحة الجريمة العابرة للحدود والجريمة العامة بصورها وأشكالها كافة، والمتابعة المستمرة للمطلوبين لسلطات المملكة الهاربين للخارج، باشر الإنتربول السعودي التعميم الدولي، وملاحقة مواطن سعودي مطلوب بقضايا احتيالية في شيكات بدون رصيد نتيجة سحب لأمر شركة يتعامل معها عدد 4 شيكات بمبالغ كبيرة”