الدبور – المعارض الشرس للنظام السعودي والمقيم في لندن، وتعرض لأكثر من إعتداء قال في تغريدة له على موقع تويتر أن جمال خاشقجي لم يكن يوما معارضا للنظام السعودي.

ووصف الدوسري خاشقجي بالمطبل للنظام وقد إختلف معه في بعض الأمور وعاد لهم، طوعا أو كراهية.

 

حيث وصف الدوسري في تغريدة لسعها الدبور من صفحته برجل النظام وقد شابت لحيته وهو يطبل للنظام وقال ما نصه:

“رجل نظام تابع للنظام شابت لحيته وهو يطبل للنظام اختلف مع النظام ثم عاد الى النظام الخلاف على ملابسات عودته فقط. قد تكون جريمة وقد تكون مفاهمة

وتسائل الدوسري في تغريدة ثانية كيف لرجل معارض للنظام أن يذهب إلى مقر سفارة أو قنصلية النظام الذي لا يعترف به ويعارضه، حيث قال الدوسري في تغريدة لسعها الدبور كعادته ما نصه:

“لا يمكن لمن يدعي المعارضة أن يتواجد في سفارة او قنصلية بلد لا يعترف بشرعية حكومتها ناهيك عن التواصل الدائم مع مسؤولي الحكومة وشرب القهوة في فندق الفيرمونت.”

 

وأنهى الدوسري سلسلة تغريدات بإنتقاد كيف يعامل النظام السعودي أبناء البلد وحتى المطبلين له، حيث ذكر موقف حصل مع خاشقجي وسفير في واشنطن، حيث قال ما نصه:

“من المفارقات العجيبة أن خالد بن سلمان سفير المراخين في واشنطن رغم صغر سنه كان يخاطب خاشقجي في مكتبه قائلا: “يا إبني”. وهذا دليل على استحقار آل سعود لكافة الشعب ناهيك عن عبيدهم المطبلين. اليس كذلك؟”