الدبور – مجلل سياسي من واشنطن العاصمة الامريكية قال أن المملكة السعودية وتحت قيادة محمد تحولت إلى دولة مافيات ومليشيات بعد إنتشار أخبار تفيد أن السفارة قامت بإختطاف الكاتب والمعارض السعودي من مقر القنصلية السعودية في أسطنبول.

وقال المحلل السياسي من واشنطن أسامه أبو ارشيد على صفحته على موقع الفيسبوك فيما لسع الدبور أن المملكة وصلت الى مستوى متدنى من التردي و الإنحطاط.

 

وأضاف في تغريدته ما نصه: “إذا كانت السلطات #السعودية قامت فعلاً باختطاف الصحفي والكاتب السعودي #جمال_خاشقجي من #إسطنبول فإننا نكون أمام مستوى جديد من التردي والانحطاط وصلته المملكة تحت سيطرة #محمد_بن_سلمان. هذا سيعني أن عصابة الحكم فيها لم تكتف بأن تكون دولة قمع ومؤامرات وعدوان وتدمير بالنسبة لمواطنيها وللعرب، فحسب، بل إنها تحولت إلى دولة مافيات ومليشيات. إن ثبت ذلك، ستجد #تركيا نفسها في وضع صعب، فالجريمة تمت على أراضيها، وهذا خرق وقح لسيادتها، ولكنها محاطة، أيضاً، بخصوم وأعداء، فيهم عرب وعجم، وفيهم مسلمون سنة وشيعة، ومسيحيون ويهود.
نسأل الله السلامة والتسليم لخاشقجي، وكل معتقلي الحرية والرأي، ونسأل الله الحماية لتركيا من مكر الأشقاء الأشقياء، فهم أكثر خطراً من الخصوم الأعداء.”

وقال حساب “معتقلي الرأي” إن خاشقجي قد يكون تعرض لعملية اختطاف نفذتها السلطات السعودية “في محاولة لإسكات صوته”.

و قالت خطيبة خاشقجي إنّه “دخل إلى مبنى السفارة في الساعة الواحدة ظهرا، للحصول على أوراق رسمية خاصة به، ولم يخرج من مبنى السفارة إلى الآن”، مشيرة إلى أن “موظفي السفارة أبلغوها بأنه غادرها”.

من جهته، أعلن المغرّد الشهير “مجتهد” أنّه من المرجح أن يكون خاشقجي مخطوفًا.