الدبور – نشر صحافي تركي من مصادره الخاصة صورة تم إلتقاطها من كاميرات المراقبة الخاصة بالامن التركي تثبت لحظة دخول الكاتب السعودي المعارض الى مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول.

وفي فيديوهات كاميرات المراقبة التابعة للأمن التركي التي تنتشر في عموم البلاد وخاصة مقابل السفارات والقنصليات وهي كاميرات مختلفة عن الكاميرات الخاصة لكل سفارة أو قنصلية، إتضح دخول خاشقجي ولم يخرج من نفس المدخل الرئيسي للمبنى.

 

وقد نشر الصحفي التركي محمد كانبيكلي صورة، أشار إلى أنها لحظة دخول الصحفي السعودي جمال خاشقجي لسفارة بلاده.

ويظهر في الصورة صورة خاشقجي، بحسب التغريدة، وهو متجه إلى باب القنصلية للدخول.

كما يظهر في الصورة توقيت دخول خاشقجي، وهو 01:14:36 ظهر يوم الثلاثاء 2 تشرين أول/ أوكتوبر.

ونقل محمد عن الصحفي التركي المعروف ومدير عام وكالة الأناضول سابقا كمال أوزتورك قوله: “إن لكونها مسؤولة عن أمن البعثات الدبلوماسية لديها، في كل القنصليات تمتلك أيضا كاميرات أمن خاصة بها أيضا في تلك المباني، وبالأخص في مدخل الدخول والخروج”.

وذلك يثبت تصريخات وتأكيدات الأمن التركي أن خاشقجي داخل القنصلية ولم يخرج منها منذ وقت إختطافه، وما فتح أبواب القنصلية للإعلام إلا بعد التخلص من جثته وإخراجها بطريقة غير التي دخل بها، ليس من الباب الرئيسي بل عبر مركبات خاصة للقنصلية والتي تبحث عنها السلطات في تركيا.