الدبور – صحيفة الأمريكية العريقة، طالبت الإدارة الامريكية بالحصول على إجابات واضحة ومحددة من قبل السعودية بخصوص الكاتب في صفحاتها ، والذي إختفى فور دخوله القنصلية في إسطنبول.

وتوضيح هوية المسؤولين ال ١٥ الين دخلوا القنصلية بالتزامن مع دخول خاشقجي وخرجوا منها بعد ساعتين وغادروا البلاد بدون خروج خاشقجي من مبنى القنصلية.

 

وذكرت الصحيفة في إفتتاحيتها اليوم أن السعودية تصر على أن خاشقجي غادر مبنى القنصلية دون تقديم دليل قاطع لذلك، وتحججت بأن الكاميرات لا تعمل، فكيف لقنصلية في العالم لا تحتوي على كاميرات، أو تتعطل كاميراتها فقط لحظة دخول وخروج خاشقجي من المبنى كما إدعت.

وقج قالت مصادر تركية إن خاشقجي قد قتل وقطعت جثته وتم إخراجه بصناديق في سيارات فاخرة مظللة ودبلوماسية لا يمكن تفتيشها بالأساس، أما الرئيس التركي قال لن نستبق الأحداث حتى نتأكد مما حصل وتنتهي التحقيقات التي يتابعها بنفسه.

وأضافت الصحيفة أن السعودية يجب أن تجاوب حالا بدون لعب من هم ال ١٥ الذين دخلوا وما هي هويتهم وما كانت مهمتهم المستعجلة وكيف غادروا في نفس اليوم.

وقالت أن فتح القنصلية لمراسل رويتر بعد أربع أيام من الحادثة لا تعني أي شيئ.

 

وطالبت الصحيفة إذا لم يتعاون فوراـ بتعليق التعاون العسكري معها كخطوة أولى في معاقبة هذا النظام القمعي.