الدبور – ، وهو الإعلامي يوسف حسن المصري الذي إشتهر في بداية الثورة المصرية في برنامج قدمه على يوتيوب قبل أن ينتقل إلى التلفزيون العربي ويقدم برنامج أسبوعي يتطرق للعديد من القضايا بشكل ساخر وكوميدي.

جو نشر صورة خدمة للحكومة وهو دليل براءة مجاني لهم، وهي صورة دخول خاشقجي الى مبنى القنصلية وصورة ثانية لحظة خروجه من القنصلية، ليكذب إعلام الإخوان الممتد من قطر إلى أمريكا و اوروبا مرورا بجمعيات حقوق الإنسان والمنظمات الدولية والأمم المتحدة التي يسيطر عليها خلايا عزمي.

 

الصورة علق عليها جو بقوله كما لسعها الدبور:

“خدمة للقيادة السعودية .. جيبت لكم بنفسي دليل البراءة .. بس خليكم أذكياء ومتقولوش لحد انها فوتوشوب .

ليس هنا الخبر ولا السخرية، بل مع تعليق جو ومع معرفة ما يقدمه جو تم تناقل الصورة بشكل كبير بين الذباب السعودي كدليل براءة فعلا!

ولأن الذباب لم يتلق أي دورات تدريبية على قراءة الخبر أو التعليق أو حتى الإطلاع العام، تم نسخ الصورة ونشرها بشكل واسع والتعليق عليها، شايفين يا إعلام الإخوان ويا كذابين الجزيرة هذا دليل براءة السعودية.

وعلقت الإعلامية الجزائرية آنيا الأفندي على جو بقولها :

أصبحت وكالة أنباء يا جو …..ماتهزرش بعد إذنك….حتضرب جهود المحققين

و أرفقت صورة لتغريدة إستعانت بصورة جو المفبركة والتي قال لهم متقولوش لحد إنها فوتوشوب، ومع هذا تم إستعمالها، مع تغريدتها التي وجهتها لجو، شاهد: