الدبور – شرطي مرور دبي أخيرا تدخل في قضية إختطاف الكاتب السعودي المغدور جمال خاشقجي، الذي إختفى فور دخوله مبنى قنصلية بلاده في أسطنبول، وتقول التقارير إنه تم تعذيبه وقتله في مقر القنصلية ونقل جثمانه عبر مركبة “ميني فان سوداء” ما زالت السلطات التركية تبحث عنها.

ضاحي خرفان أو خلفان لا تفرق كثيرا، قال إن لديه خبرة كبيرة في كشف الجرائم وعمليات الإغتيال والخطف، لأن بلده بلا فخر هي أول دولة عربية تم فيها إغتيال قيادي فلسطيني تابع لحركة حماس.

 

وقال شرطي المرور وحسب خبرته في تسيير المركبات في الشوارع المزدحمة، أن الكاتب مازال على قيد الحياة ويعلم أين مكانه!

ولكنه في نفس سلسلة التغريدات التي كتبها تباعا قال كيف الإعلام الإخواني يتهم السعودية بقتله قبل إنتهاء التحقيقات، ولكنه رجع وقال إنه يعلم أين خاشقجي و إنه على قدي الحياة.

وطبعا خاشقجي كما قال الشرطي موجود في ! ومن غير تشغل بال الشرطي الذي كتب منذ يومين لمتابعيه لا تذكروا فهي صغيرة جدا وما تستاهل.

 

وادعى خلفان أن خبرته في كشف “الموساد” ستمكنه من فك خيوط قضية خاشقجي في غضون 48 ساعة في حال سمحت له السلطات التركية بالاطلاع على معطيات القضية.

وسخر ناشطون من تغريدات خلفان، قائلين إن “ما ينشره مدعاة للسخرية، وهو يسيء للإمارات قبل أي شيء”.

ووصف مغردون ضاحي خلفان سخرية بـ”المحقق كونان”، داعينه إلى التوقف عن “نشر المهازل”، بحسب وصفهم.