الدبور – طلب حضور خطيبة الكاتب السعودي المغدور جمال خاشقجي الذي قتل داخل مقر قنصلية بلاده في إسطنبول.

الخطيبة التي أنكرت وجودها قناة العربية على لسان عائلة خاشقجي الموجودة في تحت قبضة ، حيث أجبرهم على إنكار وجود خطيبة بالأساس للخاشقجي، وإن ما تردد في وسائل الإعلام الغخونجية كما وصفوها هي أكاذيب ولم يكن خاشقجي مرتبط بأي فتاة.

 

وأصبحت خطيبة خاشقجي التي أبلغت عن عدم خروجه من القنصلية من صنع الجزيرة و اخواتها كما قالت العربية في تقريرها.

وها هو الرئيس الامريكي يطلب لقاء الخطيبة التي صنعتها الجزيرة والإعلام الإخواني الممتد من تركيا إلى أمريكا و أوروبا مرورا في مبنى الأمم المتحدة وجمعيات حقوق الإنسان وطبعا الصحيفة الام للإخوان صحيفة واشنطن بوست الامريكية وصحيفة نيويورك تايمز.

و قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه يرغب بمعرفة حقيقة اختفاء الكاتب والإعلامي السعودي، ، وإنه اتصل بمسؤولين على أعلى المستويات بخصوص القضية.

وتابع ترامب بأنه يرغب بإحضار خطيبة خاشقجي، خديجة جنكيز، إلى البيت الأبيض والسماع منها.

وأضاف الرئيس الأمريكي بأنه يريد معرفة الحقيقة، وإذا ما كان أناس شاهدوه يخرج من القنصلية أم لا.

 

وكشف ترامب أنه يعمل عن كثب مع تركيا بخصوص خاشقجي ويعتقد أنه سيعرف الحقيقة.