الدبور – الإعلامية الكويتية والمثيرة للجدل في كل ما تقوم به من أقوال أو أفعال، واشتهرت بالتعري على وسائل التواصل الإجتماعي لجذب الإنتباه حليمة بولند، يبدو إنها أخذت إستراحة من التعري واتجهت إلى السياسة لجذب السياسيين هذه المرة.

التي إنتشر لها قصة هدية لها بقيمة ٢ مليون ريال، قصة صندوق الهدايا والذي شارك متابعيها ببث حي على حسابها عند إستلام الصندوق وقالت وقتها إنه من امير سعودي وتبلغ قيمة الهدايا فيه ٢ مليون ريال.

 

وعندما قررت التحدث بالسياسة كغير عادتها، دافعت عن الهجمة الشرسة على ابن سلمان والسعودية بسبب مقتل الكاتب السعودي وتقطيع جسده بواسطة منشار، واعتبرت هذه قصة مفتعلة للهجوم على .

حيث أكدت الإعلامية الكويتية المثيرة في كل شيء حليمة بولند، تضامن بلادها مع المملكة العربية السعودية، ضد المؤامرات التي تحاك ضد المملكة والأمة العربية.

إقرأ أيضا: حليمة بولند الإعلامية الكويتية بعد طلاقها أصابها جنون التعري.. شاهد

وكتبت حليمة، تغريدة، على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” لسعها الدبور وداخ من قوتها قائلة:

والسعودية بلد واحد وشعب واحد وقلب واحد”، ورد عليها متابعيها قائلين “ والسعودية أمة واحدة وشعبا واحد أبعدوا التلاسن والشتم”.

وتبنت بولند ومن يتابعها رواية المؤامرة على ابن سلمان والسعودية رغم كل الدلائل التي تبين للجميع عن مسؤولية القنصلية السعودية بمقتل وتقطيع جسد الكاتب جمال خاشقجي.

حليمة بولند لم تعري نفسها فقط بل حتى مواقفها تعرت بعد هدية الصندوق من امير سعودي.