الدبور – الفنانة غنوة شقيقة المطرية لقت مصرعها إثر أليم توفيت على أثره فورا.

و يبدو أن الموت كان الخيار الأخير الذي نجح في طي صفحة الخلافات بين الفنانة المصرية أنغام وشقيقتها من الأب الفنانة غنوة محمد علي سليمان التي لقيت مصرعها عصر الجمعة في حادث أليم .

وذكرت صحف محلية مصرية أن أنغام توجهت إلى المستشفى الجوي في التجمع الخامس، الذي يتواجد فيه جثمان شقيقتها فور سماعها للخبر، وانهارت بالبكاء هناك بعد رؤيتها لوالدة المتوفية ووالدها محمد علي سليمان.

وانتشر على وسائل التواصل الإجتماعي آخر ظهور للفنانة غنوة قبل وفاتها، حيث بين الفيديو الفنانة تتحدث في تصوير شخصي قبل أن تستقل السيارة التي أودت بحياتها.

وتعد العلاقة بين أنغام وشقيقتها من الأب “غنوة” مضطربة للغاية، بعد تأكيد الأخيرة أنها تحاربها حتى لا تدخل مجال الغناء بقوة رغم صوتها القوي، كما اتهمتها عدة مرات بأنها تنكر فضل والدها عليها وتتجاهل دوره الكبير في حياتها، كما أنها ترفض مساعدة شقيقها المعاق وترفض ذكره بوسائل الإعلام.