الدبور – قال ضابط أمن إماراتي على صفحته على موقع تويتر للتغريد، في تغريدة لسعها الدبور إنه يعلم أين ذهب وزير خارجية الذي إختفى بعد أزمة مقتل الكاتب السعودي في مقر قنصلية بلاده في إسطنبول.

وقال حساب بدون ظل الذي يقدم نفسه على إنه ضابط في جهاز الامن الإماراتي وعادة تصدق تغريداته وتسريباته الخاصة، قال أن الجبير قد زار سرا للبحث في قضية إغتيال خاشقجي.

وقد نشر الدبور قبل أيام عن خبر إتصالات تمت بين وزير خارجية السعودية و وزير خارجية قطر لأول مرة منذ الأزمة الخليجية لإيجاد حل مناسب لحل قضية خاشقجي، حل يرضي جميع الأطراف وحل جميع الأزمات التي وقعت بها السعودية.

وقالت بعض المصادر أن الإتصال والزيارة جاءت بأمر من الملك سلمان نفسه وليس ولي عهده أبو منشار.

واتصل الملك سلمان لاول مرة منذ فترة بالرئيس التركي أردوغان، وتحسنت لغة الهجوم المعتادة على تركيا بأمر الملك، ويحاول الملك لملمة الموضوع بأي طريقة و إنهاء الأزمة التي تتعرض لها المملكة وتزداد يوما بعد يوم خصوصا من الدول الغربية.

ولجأت السعودية إلى الدول العربية لتستجدي موقفا ثابتا داعم للملكة بعد فقدان سمعتها في الخارج وهجوم عدة دول غربية عليها ومطالبتها بالكشف الواضح عن مصير الكاتب المعارض جمال خاشقجي، الذي إختفى فور دخوله مقر القنصلية، وتقول السلطات التركية إنه قتل وقطع داخل مقر القنصلية وإنها حصلت على تسجيلات تثبت ذلك.

تغريدة ضابط الأمن الإماراتي أثارت ردود فعل مختلفة، حيث رد مغرد قطري إدعى إنه في مكان يستطيع معرفة من يدخل قطر ومن يخرج منها، يعني واقف على باب قطر الرئيسي، وقال إنه لم يحضر، وصحيح إننا في خصومة مع السعودية و ولكن لا نكذب.

وقال ما نصه:

“حبيبي انا في مكان يخولني اعرف من جا ومن ماجا غير صحيح. احنا شعب صحيح فيه خصومه بينا لاكن لا نكذب ونلفق الاكاذيب. وانا جا فحياه الله. في دار التميمي كعبة المضيوم. ضيفنا لوه عدوه. نحشمه هاذي قطر وهاذي اخلاقنا”

ورد الكثير من النشطاء بعدم الترحيب فيه، وقال البعض الحل في الدوحة وهم يعرفون ذلك واخرتهم عنا.