الدبور – إتصال بالرئيس التركي أردوغان أربك كل الإعلام السعودي والذباب الذي تلقى قبل يوم من الإتصال تعليمات بزيادة جرعة الهجوم والشتائم على تركيا و ، لفضحهم الجريمة التي قام بها والمعروف ب أبو منشار، بعد قتل الكاتب الصحافي السعودي جمال خاشقجي في مقر قنصلية بلاده.

وأثار الإتصال وتصريح الملك على عمق العلاقات المميزة بين وتركيا، وأن لا أحيد يستطيع أن يدمرها أو يهزها، لعله يقصد هنا الذي يأتكر بأوامر القحطاني الذي تصله التعليمات مباشرة من ابن سلمان أبو منشار.

 

حيث إنتشرت التعليقات الساخرة من الإتصال وردة فعل الذباب على تصريح الملك، ولم يصلهم بعد التعليمات الجديدة من القحطاني الذي إختفى عن الساحة فجأة، ولم يعد يعلم الذباب في إتجاه يسير؟

هل يكمل حسل آخر تعليمات ويستمر في شتم تركيا و أردوغان، أم يتوقف بناء على تصريح واتصال الملك سلمان؟

حيث كتب الصحافي نظام المهداوي على صفحته ما نصه:

إتصل بـ وأكد علي صلابة العلاقة بين البلدين..! “لعوزتم” ذبابكم الإلكتروني في هذا الخبر. طيب الآن ما المطلوب منهم يواصلون شتم أردوغان أم يكيلون له المديح ويتغنون بصلابة العلاقة بين و تعليماتك يا

وقال مغرد ساخرا ما نصه:

“شوفوا ازاي وكالة الأنباء السعودية طال عمرة الملك سلمان يؤكد فى اتصال بشقيقه الرئيس رجب طيب أردوغان عمق العلاقات الثنائية بين السعودية وتركيا”

وقال مغرد ما نصه:

بعد الهجوم على اردوغان …ما موقف الذباب الالكتروني..الان بعد اتصال الملك سلمان على اردوغان…وشكره على موقفه ..و أن لاشيء سيفرق بين الشقيقين السعودية وتركيا