الدبور – ممثل شهير في أغى زيارته المقررة للسعودية بعد حادثة إغتيال الكاتب السعودي جمال خاشقجي في مقر قنصلية بلاده في إسطنبول.

وقد أعلن الممثل الاسكتلندي، غيرارد جيمس بتلر، أحد أشهر نجوم هوليود، إلغاء زيارة كانت مقررة للسعودية، بسبب أن أشخاصًا ممكن كان سيلتقيهم هناك “وردت أسماؤهم في جريمة قتل الكاتب “.
جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الممثل الاسكتلندي من مقر وزارة الدفاع الأمريكية( بنتاغون)، حول فيلمه الجديد “الصياد القاتل”، الذي يجسد فيه دور ضباط بحرية أمريكي سعى لمنع اندلاع حرب روسية أمريكية.
وفي رده على سؤال حول إلغائه الزيارة التي قرر من قبل القيام بها للرياض للتعريف بفيلمه الجديد، رد بتلر قائلا “عندما استيقظت صباح اليوم الذي كنا سنذهب فيه للسعودية(لم يذكر متى)، علمنا بكل ما يجري (بخصوص قضية خاشقجي)، فشعرنا أنه لن يكون من الجيد أن نكون طرفًا في هذا”.

واستطرد قائلا “أي أن الذهاب إلى المملكة السعودية (في هذه الظروف) سيكون عدم إحساس بآلام الآخرين”.

وأعرب بتلر عن أسفه حيال الاستعداد التي اتخذتها شركة الأفلام في السعودية لاستقباله، مضيفًا “لكن هذا أمر لا يمكننا التدخل فيه، لا سيما أنه لم ينتهِ بعد”.
وفيه رد منه على سؤال عما “إذا كانت حرية الصحافة هي السبب في موقفه من عدم الذهاب للسعودية”، قال بتلر “كنا سنتقابل في المملكة مع أشخاص وردت أسمائهم في هذه الحادثة (اختفاء خاشقجي)؛ لذلك لم نرغب أن نكون طرفًا في هذا الأمر سواء أكانت هناك حرية صحافة أم لا”.

وأوضح أنه لم يتلقَ أية توجيهات من أي مسؤول من الحكومة الأمريكية بشأن عدم الذهاب للرياض، مشيرًا أن برنامج الزيارة التي ألغيت، كان يتضمن عقد لقاء مع ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان.
واختفت آثار الصحافي السعودي في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، عقب دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول، لإجراء معاملة رسمية تتعلق بزواجه.