الدبور – امير سعودي تسبب بجلطة فوق الجلطات التي يتعرض لها كل دقيقة ابن سلمان، والذي بات يعرف بلقب أبو منشار عربيا ومنشار العظم عالميا، عندما طلب منه التنحي طواعية وتسليم الحكم لمن هو أجدر منه و أكثر ثقافة وقبول لدى الشعب السعودي والعربي.

وقال الأمير أن على الملك أيضا التنحي و إنهاء المملكة السلمانية، لأنكم فشلتم في الحكم، ويجب الإعتراف بذلك وإنقاذ المملكة.

 

وقال في حوار له مع قناة “دويتشه فيله” الألمانية، إنه “ليس شرطا أن تكون المملكة الرابعة سلمانية”، متابعا: “إخوانك كلهم ملوك، وأنت أصبحت ملكا، وليس شرطا أن تسلم الحكم لأحد من أحفادك”.

وأضاف: “هناك أشخاص داخل العائلة الحاكمة أمراء، على ثقافة عالية وتعليم، وعلى إنسانية، ولديهم قبول شعبي من داخل الأسرة الحاكمة”.

 

وقال: الأمير أحمد بن عبد العزيز، على سبيل المثال، رجل ذو خلق، والجميع يعرف ذلك“.

 

وختم بقوله: “من باب الحكمة والأفضل أنك تتنازله عن الحكم حفظا لماء الوجه، والشعب السعودي كاملا رح يلتف حول الأمير أحمد. ونعتبر الفترة الكم سنة منذ تولي سلمان وابنه الحكم شيء وراح. والأمير احمد راح ييجي ويغير النظام السياسي بما يرضي الشعب السعودي كاملا”.

يذكر أن أكثر من أمير سعودي قد بايع الأمير أحمد بن عبد العزيز شقيق ، وكان الأمير قد صرح إن العائلة ليست راضية عن طريقة حكم وولي عهده، عندما صرخ متظاهر بوجهه آل سعود قتلة، فقال له ليس آل سعود لا تشتم آل سعود، وعندما سأله إذا من، أجاب من هم في الحكم الملك وولي عهده.

وقد طالب الملك سلمان الأمير أحمد بالعودة وتجديد البيعة، ولكن الأمير رفض العودة إلى السعودية.

والآن و بعد الغدر بالكاتب جمال خاشقجي لن يعود أي معارض او منتقد او حتى صامت ولم يمدح ويغني له، فلم يعد الأمر مقتصرا على السجن و الإقامة الجبرية بل دخل منشار في الموضوع