الدبور- فيديو مرعب ومقزز لما قام به دكتور التشريح المجرم السعودي الذي نزل اسمه على قائمة المطلوبين وكان من ضمن الوفد الأمني السعودي الذي أرسله لإغتيال الكاتب الصحافي جمال خاشقجي في مقر قنصلية بلاده.

المجرم الذي يحمل لقب دكتور هو مدير الطب الشرعي بالأمن السعودي صلاح الطبيقي، ونشرت السلطات صورته من ضمن المطلوبين لها للتحقيق معهم، وقد دخل البلاد على متن طائرة خاصة وغاددر بعد ٦ ساعات في نفس الليلة على متن نفس الطائرة التي تعود لولي العهد ابن سلمان الذي بات يعرف .

 

حيث قالت مصادر تركية مطلعة لقناة “الجزيرة”، مساء الثلاثاء، إن  التسجيلات التي حصلت عليها السلطات تظهر تنفيذ عملية قتل الصحفي السعودي داخل غرفة القنصل السعودي، عبر تقطيعه.

وبيّنت المصادر أن مدير الطب الشرعي بالأمن السعودي صلاح الطبيقي، طلب من زملائه الاستماع للموسيقى أثناء تقطيع جثة خاشقجي.

وأوضحت التسجيلات التي حصلت عليها الشرطة، أن الطبيقي طلب من القنصل محمد العتيبي مغادرة الغرفة بعد القتل، ثم أكمل تقطيع جثة الصحفي السعودي.

كما أكدت المصادر أنه لم يتم التحقيق مع خاشقجي وتم الاعتداء عليه وحُقن ثم تم قتله وتقطيعه، وقالت أيضاً إن عملية القتل استغرقت 7 دقائق.

وفي وقت سابق الثلاثاء، غادر القنصل السعودي في إسطنبول الأراضي التركية عائداً إلى بلاده، بحسب ما ذكرت وكالة “الأناضول” التركية، وذلك قبل وقت قصير من تفتيش منزله.

ودخلت الشرطة التركية بيت القنصل بعد قرابة ساعة من سفره، وقال مصدر بمكتب المدعي العام لوسائل إعلامية، إن لديهم مؤشرات على وجود أدلة تتعلق بخاشقجي في بيت القنصل، وسط حديث مصادر تركية عن احتمال وجود جثة خاشقجي في حديقة البيت.

وذكرت وسائل إعلامية أن مغادرة القنصل جاءت في ظل وجود نية للمحققين الأتراك للاستماع لإفادته بعد تفتيش منزله، حيث يعتبر أبرز شاهد على ما حصل يوم الحادث.

أما السعودية فقد أعدت تقريرا للإعتراف بالجريمة تحت سيناريو مختلف، بعدما حشرت في زاوية وجدت نفسها مضطرة للإعتراف بعد إتصال الرئيس ترامب بالملك سلما وإطلاعه على الأدلة، وبعد وصول الوفد السعودي والتقاءه مع السلطات التركية التي تباشر في التحقيق و إطلاعهم على ما توصلوا له.

فصفقة الحلب الكبرى جاهزة ولكن تم تاجيلها أسبوع لتتخذ طابع إنها جاءت بعد إنتهاء التحقيقات.