الدبور – ستشارك في الجزء الجديد من مسلسل الشهير الذي امتد لعشر سنوات، ويطل علينا في كل رمضان حتى بات جزءا من الشهر الفضيل.

ولكن ما مصير العقيد وما مصير الحارة ونساء الحارة بعد مشاركة هيفاء وهبي في المسلس، يبدو أن مشاركتها هي بداية نهاية باب الحارة وبداية إختفاء النساء المطيعات وقصص ابن عمي والرجولة التي يعتمد عليها المؤلف في مسلسله.

فمن يصمد امام هيفاء وهبي؟

وقالت الانباء المتداولة إن هيفاء وهبي ستُمثل شخصية جديدة لم يكن لها وجود في الأجزاء التسعة الفائتة من المسلسل الشامي الشهير باب الحارة ، حيث ستكون وافدة على حارة الضبع وتسكن فيها بعد وفاة زوجها الذي كان يسكن في حارة أخرى ،وتعرّضها للكثير من الظلم من قِبل اقربائه بكونها ليست منهم.

ولم يتم تأكيد تلك الأنباء من أي مصادر فنية موثوقة وخاصة أن النجم السوري ميلاد يوسف والذي مثّل شخصية عصام في باب الحارة كشف في تصريحات صحفية أن الشركة المنتجة لم توزّع النصوص على الممثلين ولا يعلم أحد عن النجوم المشاركين في المسلسل بعد .