الدبور – تسجيل صوتي يكشف كيف تم قتل وتعذيب الكاتب الصحافي السعودي جمال خاشقجي في مقر قنصلية بلاده في إسطنبول، خاشقجي الذي لم يتوقع أن يغدر به داخل قنصلية بلاده، صرخ من الالم وتعذب أمام القنصل السعودي وأمام مرافق الخاص الذي استمتع بصراخه وصوره ونقله لابن سلمان ليشفي غليله ويستمتع عن بعد.

هذا ما كشفته السلطات التركية، وقالت إنها ستعرض التسجيلات على القاضي فور إنتهاء التحقيقات والعثور على جثة خاشقجي التي أخفتها عصابة ابن سلمان المكونة من ١٥ شخصا.

 

التسجيلات إطلعت عليها صحيفة “يني شفق” التركية والمقربة من الحزب الحاكم بدون الإذن لها بنشرها إلا بعد العثور على جثة خاشقجي، وهذا ما يؤخر إعلان نتائج التحقيق وعرض القضية على القضاء لتكتمل أركان الجريمة حسب القوانين المتعارف عليها دوليا.

وذكرت الصحيفة أنها تمكنت من التوصل إلى تسجيلات صوتية تكشف عن تفاصيل وصفتها بـ”المرعبة”، حول مقتل خاشقجي، دون بثها بالصوت واكتفت بنشر تفاصيلها.

وأفادت بأن من بين التسجيلات الكثيرة، تسجيل صوتي للقنصل العتيبي، الذي قالت إنه “فر من إسطنبول أمس الثلاثاء إلى الرياض، بعد أن كان منزله على وشك الخضوع لتفتيش من قبل فريق التحقيق التركي”.

 

وكشفت التسجيلات التي فرّغتها “يني شفق”، أن الصحفي خاشقجي تم تعذيبه بشكل أليم، قبل أن يتم قتله، حيث تم تقطيع أصابعه، ومن ثمّ قطع رأسه.

 

ويظهر في أحد التسجيلات صوت العتيبي وهو يتحدث إلى “فريق القتل”، طالبا منهم تنفيذ عملية التقطيع خارج غرفته، قائلا: “افعلوا هذا في الخارج، ستصبون البلاء فوق رأسي بسبب هذا”، ليردّ عليه أحدهم: “لو تريد أن تصل للسعودية وتريد العيش هناك فاصمت”.