الدبور – مستشار حمد المزروعي، والناشط على تويتر طالب بفتح صفحة جديدة مع إسرائيل، وجاء طلبه بعد مشاهدته لصورة ملكة جمال إسرائيل، ولأن المزروعي كمعلمه لا يتحمل أن يشاهد صورة فتاة جميلة حتى لو من إيران ألد أعداءه رسميا وأشد المقربين له فعليا.

المزروعي والذي يقول البعض أن ابن زايد هو نفسه من يغرد باسمه، نشر صورة ملكة جمال الإحتلال ودعى لتطبيع العلاقات مع إسرائيل من أجل عيونها، وكأنهم لا يطبعون بالأساس، ولكنه يبدو إنه يتعجل الإعلان الرسمي حتى يتسنى له زيارة الكيان المحتل بكل راحة.

تجدر الإشارة إلى أن تستخدم مرتزقة أجانب وتقوم بتدريبهم في صحراء النقب داخل فلسطين المحتلة “إسرائيل” لاستخدامهم في معركة الساحل الغربي باليمن، حسب ما كشفته مواقع إخبارية غربية نقلاً عن مسؤولين في الكونجرس الأمريكي.

وشاركت الإمارات عن طريق دحلان بشراء عقارات في القدس المحتلة وبيعها للإسرائيلين في طريقة تحايل على الفلسطينيين لتحويل كامل المدينه لهم بشكل قانوني.

والإمارات تجد اسمها في كل مكان يوجد فيه دمار وخراب وتلعب دور الوسيط بين إسرائيل وعدة دول عربية، وابن زايد هو من أقنع ابن سلمان بالتعاون مع إسرائيل لسد الخطر الإيراني وللتقرب من الرئيس الامريكي.