الدبور – صحيفة “التايمز” البريطانية قالت في تقرير لها إنها متأكدة أن ولي العهد السعودي محمد الملقب ب أبو منشار هو من امر بإغتيال الكاتب السعودي جمال خاشقجي في مقر قنصلية بلاده في اسطنبول وبهذه الطريقة التي أختارها وحضر لها كل الأدوات والمعطيات ولم تكن كما ادعت مجرد شجار على أوراق وطوابع بريدية.

وتقول الصحيفة إن سير جون ساورز، الرئيس السابق للمخابرات الخارجية البريطانية على يقين بأن قتل بأمر من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

 

ونقلت الصحيفة عن ساورز قوله لإذاعة راديو4 لبي بي سي “كل الأدلة تشير إلى أن (مقتل خاشقجي) أمر به ونفذه اشخاص مقربون من ولي العهد السعودي”.

وأضاف “لا أعتقد أنه كان ليتصرف بهذا الشكل إذا لم يكن يعتقد أن لديه رخصة من واشنطن للتصرف بالكيفية التي يريدها”.

وأضاف ساورز “أكن احتراما كبيرا للمخابرات التركية. إنهم يتصرفون بدقة واحترافية. أعتقد أن كم المعلومات التي تقدمها المخابرات التركية واضح للغاية وأعتقد أن وجود تسجيل أمر دامغ ومُدين للغاية”.

وكشفت السلطات التركية عن أسماء ١٥ شخصا متهمين بتنفيذ المهمة من بينهم \كتور تشريح مقرب من ابن سلمان، وايضا مرافقه الخاص الذي أشرف على العملية كلها ونفذها بمساعدة ال ١٤ شخصا الآخرين.

واعلنت السعودية رسميا عن مقتل خاشقجي ولكن برواية رفضها العالم كله، لأن دميع الأدلة التي تم الكشف عنها تبين أن ابن سلمان أعد مسبقا لقتل خاشقجي بهذه الطريقة البشعة وأعد لها عدتها والطاقم الذي كان مستعدا للحظة وصول خاشقجي لمقر القنصلية وغادر بسرعة قبل إنكشاف أمره، حيث كانت مدة إقامة الوفد الأمني لم تتجاوز ال ٦ ساعات فقط منذ لحظة وصوله إلى السطنبول وحتى مغادرتهم على متن طائرة خاصة.

وشكك عدد من الأعضاء البارزين في مجلسي النواب والشيوخ الأمريكيين بمصداقية بيان السعودية حول مقتل جمال خاشقجي، رغم أن رئيس البلاد اعتبره “ذو مصداقية”.