الدبور – أعلنت مصادر من الحزب الحاكم في أن السلطات إقتربت كثيرا من كشف مكان جثة الكاتب السعودي ، وأن إعتراف برواية هزلية عن مقتله قربنا أكثر من كشف جميع الحقائق و الأدلة والتسجيلات للقضاء و الإعلام.

وقد أعلن المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا عمر جليك أن بلاده ستكشف عن كل ما جرى فيما يتعلق بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول.

وقال جليك في تصريح صحفي اليوم السبت إن “كشف ملابسات الحادثة دين في أعناقنا، وسنستخدم جميع الإمكانيات في هذا الصدد”، مشيرا إلى أن تأكيد السعودية مقتل خاشقجي، بعد كل هذه المدة، سيزيد من سرعة المرحلة التالية.

من جانبه، اعتبر نعمان كورتولموش نائب رئيس حزب العدالة والتنمية أن الرواية السعودية للحادثة هي محاولة لتبرئة ساحة العائلة الحاكمة.

وأضاف “لا يمكن أن يرتكب موظفو دولة جريمة دون تفويض من مسؤوليها”. وتابع أن تبرئة الإدارة السعودية بتحميل أشخاص التهمة “غير مقبول”.

من جانبها، نقلت وكالة رويترز عن مسؤول تركي كبير قوله إن المحققين سيعرفون ما حدث لجثة خاشقجي خلال فترة “غير طويلة” على الأرجح.

وأضاف المسؤول -الذي طلب عدم ذكر اسمه- أنه يجري الحصول على عينات من الحمض النووي لخاشقجي من داخل تركيا، وهو ما يعني أن المحققين ليسوا بحاجة لطلب ذلك من السعودية في الوقت الراهن.

في السياق انتقدت المسؤولة في الحزب ليلى شاهين أسطا القيادة السعودية بسبب تأكيدها المتأخر لمقتل الصحفي، واصفة الحادث بأنه “عار”.