الدبور – لماذا تركت الذباب وحيدا يا قحطاني، هذا لسان الذي لم يعرف كيف يتصرف بعد نشر قناة الجزيرة لتقرير أصابهم بالجنون، فهل نستخدم نفس الشتائم العادية، أم نرد بأسلوب آخر جديد؟

وتساءل تقرير “الجزيرة” الذي أربك الذباب عن رواية الشجار المُفضي الى الموت طيلة ثمانية عشرَ يوماً.

 

ولفت التقرير إلى تصريح ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لمجلة “بلومبرغ” في الخامس من أكتوبر، حينما أكد أن دخل القنصلية وخرج منها.

 

وطرح التقرير تساؤلاً آخر يفند الرواية الرسمية الكاذبة، وهو لماذا لم تقم القنصلية بإعلام الشرطة والإسعاف التركي لمحاولة إسعاف جمال خاشقجي بعد الشجار، أو على الأقلّ التأكد طبياً من وفاته المُفاجئة؟.

كما وتساءل التقرير عن جثة خاشقجي التي لم يرد في الاعلان الرسمي السعودي أيّ ذكرٍ لها.

وذكّر التقرير بلقاء القنصل السعودي الهارب محمد العتيبي مع وكالة “رويترز” بداية الأزمة، والذي ظهر مرتبكاً وهو يتحدث للوكالة، ويفتح لمراسلها أبواب الخزائن وأدراج المكاتب.

وختم التقرير بالقول: “وهنٌ على وهن .. كمن رامَ تكحيلَ عينٍ فأعماها”، في إشارةٍ إلى الرواية السعودية أمام بديهيات الأسئلة المتعلقة بالجريمة البشعة طوال تلك الفترة.

أفي مثل هذا الوقت يترك وزير الذباب ذبابه وحيدا بدون تعليمات جديدة وشتائم جديدة تليق بمثل هذا التقرير؟